• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

اليمن خارج «السمع» خلال أسبوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 مايو 2015

صنعاء (د ب ا)

حذر سامي شبيل رئيس نقابات البريد والاتصالات في اليمن أمس، أن الاتصالات السلكية واللاسلكية وخطوط الإنترنت ستنقطع بشكل كلي في البلاد خلال أسبوع، قائلاً إن وزارة النفط وفرت 10 آلاف لتر من الديزل، بينما تشغيل الاتصالات في صنعاء وحدها يوماً واحداً، يحتاج لضعف الكمية. وأشار إلى أن انقطاع الاتصالات عن اليمن وارد خلال أقل من أسبوع، في حال لم تحُل هذه المشكلة بأسرع وقت ممكن.

وأكد شبيل أن الاتصالات ستنقطع بشكل كلي عن 4 مدن هي عدن ولحج والضالع وأبين، رغم وجود مخزون خاص من الديزل لتلك المناطق التي يتعذر الوصول إليها بسبب الاشتباكات.

وقال إن محافظة تعز، هي الأخرى ستشهد خلال اليومين القادمين انقطاعا في شبكة الاتصالات اللاسلكية، يليها بعد أيام الاتصالات السلكية وخطوط الإنترنت موضحاً أن انقطاع الاتصالات عن مناطق الصراع سيشكل كارثة إنسانية، حيث ستنقطع سبل التواصل في حال وجود جرحى بحاجة إلى سيارات الإسعاف فضلًا عن عدم القدرة على التواصل مع منظمات الإغاثة. وتابع «هناك أيضاً عشرات الآلاف من العاملين الذين سيتضررون جراء توقف عمل الاتصالات إلى جانب تضرر اتصالات الملاحة الجوية والبحرية».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا