• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

شريف: الإرهابيون في وضع دفاعي ولن يجدوا مكاناً للاختباء

14 قتيلاً بتفجير انتحاري وهجوم على حي مسيحي في باكستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 سبتمبر 2016

مردان، باكستان (وكالات)

قتل 14 شخصاً باعتداء شنه انتحاري استهدف محكمة في شمال غرب باكستان. فيما قُتل حارس خلال هجوم على حي مسيحي في ضواحي بيشاور. وأكد رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف أن الإرهابين باتوا «في وضع دفاعي»، وليس لهم مكان للاختباء في باكستان.

ولقي خمسة محامين وثلاثة من الشرطة وخمسة مدنيين مصرعهم في الهجوم الإرهابي، وقضى محام متأثراً بجروحه في المستشفى، لترتفع حصيلة الضحايا إلى 14 قتيلا، وكما أسفر الاعتداء عن حوالى 60 جريحاً، بحسب قائد شرطة خيبر باختونخوا، ناصر خان دوراني، خلال تفقده مكان الاعتداء، وأضاف أن «الحرب على الإرهاب لم تنتهِ بعد وما زال الإرهابيون يحاولون ضرب أهداف سهلة عندما يستطيعون ذلك».

وكان المهاجم قد أطلق النار في مدخل المحكمة ثم رمى قنابل يدوية قبل أن يفجر حزاماً ناسفاً بزنة 8 كلج وسط الجموع. وقال الشاهد أمير حسين رئيس نقابة مردان الذي كان في غرفة مجاورة للانفجار، «كان الغبار في كل مكان، والناس يصرخون من شدة الألم»، وأضاف حسين الذي تلطخت ثيابه بالدم إنه «جمع المصابين لوضعهم في سيارات ونقلهم إلى المستشفى». وأضاف «لم أكن أعرف ما إذا كان الذين ننقلهم أحياء أم أموات»، وأكد أمير حسين أن المحامين مستهدفون لأنهم «عنصر مهم للديموقراطية وهؤلاء الإرهابيون يرفضون الديموقراطية».

وقال شهود إن المسعفين كانوا يتحركون عبر أشلاء الضحايا والمكاتب والملفات الملطخة بالدماء لانتشال الجرحى وإسعافهم.

وحتى مساء أمس، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع بعد ثلاثة أسابيع من تفجير انتحاري استهدف نقابة المحامين في كويتا في بلوشستان وأسفر عن 73 قتيلا. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا