• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

«مصدر».. حاضنة الأفكار الجديدة في مشروعات الطاقة المستدامة

بالهول: الابتكار يفتح أبواب المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

يشهد العالم تغيرات متسارعة وتطورات مستمرة على كافة الأصعدة، بما فيها قطاع الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة. وهو ما جعل الأفكار الجديدة والابتكار والاستثمار في التقنيات الحديثة أمر لا بدّ منه للمحافظة على الموارد وتحقيق التنوع في مزيج الطاقة والحد من تبعات وآثار تغير المناخ. وعندما أعلنت الحكومة الإماراتية أن عام 2015 سيكون «عام الابتكار»، ضاعفت «مصدر» (مبادرة أبوظبي متعددة الأوجه للطاقة المتجددة) جهودها لتطوير منظومة الابتكار خدمة للامارات بشكل خاص وللمجتمع الدولي بشكل عام.

وقال الدكتور أحمد عبدالله بالهول، الرئيس التنفيذي لـ «مصدر»، في هذا الصدد «لقد أثبتت مصدر أن الابتكار هو الوسيلة المناسبة التي تمكّننا من فتح أبواب مستقبل الاستدامة، سواء كان ذلك عبر سعيها إلى تسخير الطاقة المتجددة لتحلية مياه البحر، أو جهودها لالتقاط انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون وحقنها في آبار النفط الإماراتية»، واستخدامها وسائل نقل كهربائية رائدة من دون سائق».

تحسين الوسائل

وبالنسبة لـ«مصدر»، لا يكمن الابتكار في اختراع شيء أو وسيلة جديدة لم تكن موجودة من قبل وحسب، بل يكمن أيضاً في تحسين الوسائل والتقنيات الموجودة أصلاً، بالخروج عن قيود التفكير التقليدي. فعلى سبيل المثال، أطلقت «مصدر» برنامجاً تجريبياً لتحلية مياه البحر يهدف إلى تحقيق خفض كبير في الطاقة المستخدمة لتحلية المياه. وقدم المشروع 4 حلول ناجعة لتقنيات تحلية مياه البحر تعمل بالطاقة المتجددة وتتميز بكفاءتها، لتساهم في نقل قطاع تحلية المياه إلى نموذج أكثر استدامة يمكن تطبيقه واستخدامه على نطاق عالمي.

ومن الأمثلة الأخرى على التطبيقات العملية لطرق التفكير الإبداعي، يأتي إطلاق شركة «الريادة»، أول شركة في الشرق الأوسط تركز على استكشاف وتطوير المشروعات التجارية الخاصة بالتقاط الكربون واستخدامه وتخزينه. وساهمت «مصدر» في تنفيذه بالتعاون مع شركتي بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» و«حديد الإمارات». وتتضمن أهداف المشروع بعيدة المدى بناء شبكة وطنية لالتقاط الكربون من مصانع ومشروعات توليد الطاقة والصناعة، واستخدام الكربون الملتقط لتحسين عملية استخراج النفط. وتشمل فوائد إعادة حقن غاز ثاني أكسيد الكربون عوضاً عن استخدام الغاز الطبيعي للحقن، ضمان تخزين ثاني أكسيد الكربون على المدى البعيد، والحفاظ على الغاز الطبيعي النظيف لاستخدامه لتوليد الطاقة أو لوسائل النقل العامة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا