• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في سابقة طبية

الطباعة ثلاثية الأبعاد تنقذ أطفالاً ثلاثة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 مايو 2015

واشنطن (أ ف ب)

سمحت الطباعة الحيوية ثلاثية الأبعاد بإنقاذ حياة ثلاثة أطفال مصابين بضعف شديد ونادر في الجهاز التنفسي، في خطوة هي الأولى من نوعها تظهر المنافع الطبية الكبيرة للطباعة ثلاثية الأبعاد في مجال التكنولوجيا الحيوية.

وكان الرضع الثلاثة يعانون جميعهم من نوع حاد من تقلص الرئة المعروف ب «تريكيوماليشيا» الذي يحدث عندما تضيق حلقات الغضروف التي تشكل القصبة الرئوية، ما يصعب التنفس في بعض الأحيان ويهدد الحياة، بحسب ما شرح الباحثون المشاركون في هذا العلاج التجريبي الذي نشرت نتائجه في مجلة «ساينس ترانسلايشنل ميديسن».

ولم يكن أي علاج متوفراً للشفاء من هذا المرض في مرحلته النهائية، ويطال هذا المرض، بمستويات متفاوتة، مولوداً حديثاً واحداً من كل ألفي مولود في العالم، وفق ما كشف الطبيب غلين غرين الأستاذ المحاضر في طب الأطفال في جامعة ميشيغان (شمال الولايات المتحدة) الذي شارك في هذه التجربة الطبية الأولى من نوعها خصوصا مع سكوت هولستر الأستاذ المحاضر في الهندسة الطبية الحيوية.

وأوضح أن ما حدث يعد إنجازاً كبيراً، فقد تمكنا للمرة الأولى من استخدام الطباعة الثلاثية الأبعاد لتصميم جبيرة وضعت حول قصبة الرئة الضعيفة وسمحت بإعادة نمط التنفس الطبيعي للمرضى.

وقال غرين «قبل ذلك، كانت حظوظ إنقاذ الأطفال الصغار الذين يعانون من تقلص الرئة الشديد قليلة جدا».

واليوم، أصبح المريض الأول الذي كان في شهره الثالث وقت إجراء العملية سنة 2012 «نشيطا وهو يذهب إلى الحضانة ولديه مستقبل واعد»

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا