• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

تحديد المركزين الثالث والرابع الليلة

المري: مكاسب عديدة لبطولة «مكتوم بن راشد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 يونيو 2018

دبي (الاتحاد)

اعتبر اللواء محمد سعيد المري، مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات بشرطة دبي، رئيس اللجنة المنظمة العليا لبطولة «مكتوم بن راشد» الكروية، أن النسخة الحالية المقامة على ملاعب نادي ضباط شرطة دبي برعاية الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، هي الأكثر تنافسية بتاريخ البطولة، في ظل النتائج التي سجلت على مدار الدورين الأول وربع النهائي للبطولة.

ويسدل الستار على منافسات البطولة التي شارك فيها 19 فريقاً، مساء غدٍ، في حين تقام مساء اليوم مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بين الخاسرين من مباراتي الدور نصف النهائي مساء أمس وجمعتا بين فريقي «شرطة دبي» مع «الفهود» في المباراة الأولى، و«بن درويش» مع فريق «المرحوم إبراهيم المعروف» في الثانية.

وقال رئيس اللجنة المنظمة العليا، في تصريحات صحفية: «خروج فرق رشحت للمنافسة على اللقب من دوري المجموعات، يعكس القوة التنافسية التي شهدتها النسخة الثامنة للبطولة، وهو ما يعكس الجهود الحثيثة المبذولة من أجل مواصلة حصد النجاحات، والاعتماد على مواصلة الارتقاء عاماً بعد عام».

وأضاف: «كان لتوجيهات الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، راعي ومؤسس البطولة، بأن تقتصر المشاركة في هذه البطولة على العنصر المواطن حصراً، عنصر بارز في المكاسب التي حققتها البطولة، خاصة أن النسخة الحالية تشهد كماً غير مسبوق من الفرق التي تزخر بلاعبين دوليين سابقين سبق لهم حصد إنجازات كبيرة مع المنتخبات الوطنية، تنافسوا جنباً إلى جنب مع لاعبين من دوريي أندية المحترفين والدرجة الأولى، ما شكل ركيزة قوية في تسجيل مباريات على مستوى عالٍ وتقديم وجبة كروية دسمة».

في الوقت نفسه، أشاد محمد مطر غراب، عضو لجنة المنتخبات باتحاد الكرة سابقاً، والمحلل الرياضي، بالمستويات الفنية التي تشهدها البطولة، وكشف عن أنه يتابع فعاليات الدورة من فترة طويلة، والتي مرت بمراحل من بداية عادية وتدرجت من عام لآخر بالقوة، واكتسبت سمعة طيبة ووصلت لدرجة عالية من حيث التنظيم والتحكيم والمستوى الفني، خاصة بوجود هذه الكوكبة من اللاعبين القدامى والشباب.

وأوضح أن البطولة تعد فرصة للاعبين الشباب لاكتساب الخبرات والاحتكاك خلالها وإبراز مواهبهم، خاصة في ظل مشاركة اللاعبين القدامى أصحاب الخبرات بالمنتخب الوطني سابقاً، والأندية بدوري الخليج العربي.

يذكر أن اللجنة المنظمة رصدت مجموعة كبيرة من الجوائز المالية، إذ يحصل الفريق البطل على 100 ألف درهم، على أن ينال الوصيف على 75 ألف درهم، والمركز الثالث على 50 ألف درهم، كما تم تخصيص مبلغ 3 آلاف درهم لكل من هداف البطولة، وأحسن لاعب، وأفضل حارس، مع كؤوس تذكارية، بجانب جوائز مالية وعينية لجمهور البطولة، فضلاً عن 6 تذاكر طيران مقدمة من فلاي دبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا