• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بحاح يناشد المنظمات إغاثة المحافظة

أطفال تعز يشيعون الأمم المتحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يناير 2016

عدن (الاتحاد) عبر عدد من أطفال محافظة تعز اليمنية المحاصرة من قبل مليشيات الحوثي والمخلوع صالح منذ أشهر عن استيائهم للمواقف الدولية الصامتة للانتهاكات والجرائم الوحشية التي تمارسها المليشيات بحقهم وبحق المدنيين في المحافظة. وخرج الأطفال بمسيرة صامتة يحملون نعشا بداخله علم الأمم المتحدة، ورافعين شعارات عبروا من خلالها بطريقتهم الخاصة عن كيفية تعامل الأمم المتحدة مع المتمردين، والسكوت عن جرائمهم في تعز بوجه خاص. وقال الأطفال إنهم يعيشون تحت أعمال قصف عشوائية للأحياء السكنية بشكل مستمر ودون أي تدخل من الأمم المتحدة التي أسست من أجل العدالة وحقوق الإنسان، في الوقت الذي يسقط المئات من المدنيين بين شهيد وجريح بينهم أطفال ونساء، ولم تتحرك هذه المنظمة ساكنا. وبلغ عدد الضحايا من المدنيين جراء الحرب وقصف «الحوثيين» المتواصل للمدينة 1536 قتيلاً، بينهم 148 طفلاً، و135 امرأة، إضافة إلى أكثر من 10 آلاف جريح، بينهم 288 بحاجة ماسة للسفر للعلاج بالخارج. إلى ذلك، دعا نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد بحاح أمس جميع المنظمات العربية والدولية إلى الاهتمام بالظروف الإنسانية الصعبة التي تعاني منها تعز والانتهاكات التي تمارسها مليشيا الحوثي وصالح ضد المدنيين من خلال الحصار المطبق على جميع مداخل المدينة، وتضييق الخناق على متطلبات الحياة اللازمة ومنع دخول الأدوية والمستلزمات الطبية والغذاء والماء. وأعرب لدى ترؤسه اجتماعا في عدن، ضم عددا من أعضاء السلطة المحلية بمحافظة تعز وقيادة المقاومة الشعبية لمناقشة الأوضاع العسكرية الرامية إلى تحقيق عدد من المكاسب على الأرض، والعمل على التنسيق مع التحالف العربي بشكل منظم ومدروس، عن ثقته بالسلطة المحلية ممثلة بالمحافظ علي المعمري وكافة الوكلاء ومديري المكاتب التنفيذية في بذل الجهود ومواجهة كل التحديات الراهنة وتقديم الخدمات اللازمة للمواطنين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا