• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تراجع الإصابات البليغة بنسبة 11% إلى 78 حالة

28% انخفاضاً في وفيات الحوادث المرورية خلال الربع الأول من 2014 بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

أسفرت نتائج الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي عن تحسن ملحوظ في مستويات السلامة المرورية بإمارة أبوظبي، بانخفاض وفيات الحوادث المرورية بنسبة 28% من 88 وفاة إلى 63 وفاة بنقصان 25 وفاة، وانخفاض الإصابات البليغة بنسبة 11% من 88 إصابة إلى 78 إصابة بنقصان 10 إصابات بحسب إحصائيات مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي.

وأفاد العميد المهندس حسين أحمد الحارثي، مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، بأن انخفاض عدد الحوادث المرورية بإصابات بنسبة 3% من 547 حادثاً إلى 533 حادثاً، وتحسن معدل الوفيات لكل 10000 مركبة بنسبة 31% على الرغم من زيادة عدد المركبات المسجلة خلال الفترة المذكورة بنسبة 3% من 830148 مركبة إلى 857114 مركبة، من أبرز النتائج الإيجابية التي تم تحقيقها خلال الربع الأول من العام الجاري مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وأوضح الحارثي أن الحوادث المرورية التي وقعت خلال الربع الأول من العام الجاري تنوعت ما بين حوادث دهس وصدم وتدهور، أخطرها حوادث الصدم التي أدت إلى 33 وفاة يليها الدهس، الذي أدى إلى 22 وفاة والتدهور 8 وفيات، مشيراً إلى أن من أبرز الأسباب التي أدت إلى تلك الحوادث عدم إعطاء الأولوية لعبور المشاة والانحراف المفاجئ، والسرعة دون مراعاة ظروف الطريق إضافة إلى انفجار إطار وعدم ترك مسافة كافية.

وأرجع الحارثي تحسن مؤشرات السلامة المرورية بأبوظبي إلى تطبيق الخطة الشاملة للمديرية التي تعتمد على ستة محاور رئيسية وهي (الهندسة - التوعية والتعليم - الضبط المروري - الصحة -التقييم - الشراكة المجتمعية ) التي تطبق بصورة متكاملة آليات تطوير وتحسين مستويات السلامة المرورية، مع تأكيد التقييم المستمر وتعديل الإجراءات كلما دعت الحاجة.

وأشار الحارثي إلى أن المديرية قامت بتركيب نحو 185 راداراً جديداً بكل من أبوظبي والعين في الربع الأول من العام الجاري، ضمن خطة شاملة لزيادة أجهزة الضبط الآلي، وتطبيق منظومة متكاملة للضبط الآلي لمخالفي قوانين السير والمرور وتوزيعها على شبكة الطرق بالإمارة وتحديد درجة المخاطر على قطاعات الطريق لكل 5 كيلو مترات على نظام المعلومات الجغرافية لشبكة الطرق.

ولفت إلى الجهود الميدانية للحد من مخالفات تجاوز السرعات التي بلغت 84% من عدد المخالفات التي تم تحريرها خلال الفترة المذكورة، كما أسفر تكثيف الرقابة عن ضبط نحو 1469 مركبة للقيادة بسرعات خطرة تراوحت بين 200 وما فوق للكيلومتر/ الساعة على الطرق الداخلية والخارجية بالإمارة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض