• الأربعاء غرة رجب 1438هـ - 29 مارس 2017م
  09:25     بريطانيا تطلق الاربعاء رسميا عملية خروجها من الاتحاد الاوروبي         09:59     هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية: زلزال قوته 7 درجات في أقصى شرق روسيا         09:59    الكونغرس الاميركي يرفض تشريعا لحماية الحياة الخاصة على الانترنت        09:59     احكام بالسجن في تركيا بحق 111 متهما بالانتماء لحزب العمال الكردستاني         10:00     القضاء المغربي يرجئ جلسة محاكمة 25 صحراويا متهمين بقتل عناصر امن         10:00     ماي توقع الرسالة الرسمية لبدء مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي     

الأحمر يؤكد رغبة الحكومة في السلام

بريطانيا: نحرص على وحدة اليمن وأمنه واستقراره

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 سبتمبر 2016

الرياض (وكالات)

جدد نائب رئيس اليمني، الفريق الركن علي محسن صالح الأحمر، حرصه الدائم على السلام العادل في اليمن كخيار استراتيجي لأمن واستقرار البلد، والاتجاه نحو استكمال بناء الدولة اليمنية الاتحادية.

وأكد نائب رئيس الجمهورية، خلال لقائه مساء أمس الأول، سفير المملكة المتحدة لدى اليمن إدموند براون، أن أي سلام في اليمن يجب أن يكون مبني على المرجعيات الأساسية، المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، وقرارات مجلس الأمن الدولي، ومنها القرار 2216، ومخرجات الحوار الوطني.

وثمن الفرق الركن علي محسن الأحمر الدور الذي قامت وتقوم به بريطانيا من خلال وقوفها إلى جانب الشعب اليمني ومساندتها للحكومة الشرعية، مشيراً إلى أن اليمن يتطلع إلى الدور المهم لبريطانيا، ومساهماتها في إعادة الإعمار والبناء والتنمية، وأن الحكومة تبذل جهوداً كبيرة لأجل الإعداد والتهيئة لمرحلة الأمن والاستقرار، وتلبية احتياجات المناطق المحررة.

وأعرب نائب الرئيس عن تطلعه في أن تلعب المملكة المتحدة دوراً في الضغط على الانقلابيين لتحقيق السلام، وتنفيذ قرارات المجتمع الدولي، وبالأخص القرار 2216، لحقن الدماء، وإنهاء معاناة الشعب اليمني جراء الحرب والحصار الذي تفرضه المليشيات الانقلابية تجاه العزل والأبرياء.

من جانبه، أكد السفير البريطاني حرص بلاده على وحدة اليمن وأمنه واستقراره، والتزام المجتمع الدولي بالحل في إطار المرجعيات المحددة بالمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن الدولي، ومنها القرار 2216.

وأعرب السفير البريطاني عن شكره وتقديره لحرص الحكومة على السلام، مؤكداً حرص المجتمع الدولي على اليمن وخروجه من أزمته الاقتصادية، ووقف نزيف الدم اليمني، وفقاً للمرجعيات.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا