• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

بروفايل

دييجو كوستا.. «المنبوذ»!!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 سبتمبر 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

لا تمر مباراة له، سواء مع فريقه الإنجليزي «تشيلسي» أو مع منتخب بلاده الإسباني، إلا ووجهت إليه سهام النقد والهجوم، بسبب شخصيته «المستفزة» ومزاجه المتقلب وخروجه كثيراً عن النص، مع معظم عناصر اللعبة، بدءاً من حكام مبارياته، ومروراً بلاعبي الفرق المنافسة والجماهير، وانتهاءً بمدربه وزملائه في الفريق!.

هكذا كان دائماً النجم الهداف «دييجو كوستا» الإسباني برازيلي الأصل، وهو مستمر في أسلوبه دونما تغيير، وهو الأسلوب الذي يتسبب في زيادة الهجوم عليه والنظر إليه كما لو كان شخصاً «منبوذا» على حد تعليقات بعض الصحف الانجليزية والإسبانية، بل وأيضاً البرازيلية التي لا تستعديه بسبب تفضيله اللعب لمنتخب إسبانيا على الرغم من أصوله البرازيلية .

«كوستا» حل بديلاً لألفارو موراتا المصاب في مباراة منتخب إسبانيا الأخيرة ضد منتخب بلجيكا، في إطار الاستعداد لمباريات التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018. ويبدو أنه لم يعجبه أن يكون بديلاً، فأطلق بعد المباراة تصريحات نارية قال فيها: إنهم ينتقدوني كثيراً ولو كنت لاعباً في ريال مدريد أو برشلونة لقالوا أنني لعبت جيداً!. وأضاف قائلاً: أعترف بأن هناك مباريات أكون سيئاً فيها ولكنني في هذه المباراة تحديداً (يقصد مباراة بلجيكا الودية التي انتهت بفوز «الروخا» الإسباني 2 صفر سجلهما اللاعب ديفيد سيلفا) كنت جيداً على الرغم من عدم تسجيلي لأي هدف، وعليكم أن تقولوا الحقيقة. وتابع قائلاً: ولكن يبدو أنكم لا تعتبروني مواطناً إسبانياً. وواصل كوستا تصريحاته التي نقلتها إذاعة «كادينا كوبي» عبر موقعها الإلكتروني قائلاً: تسجيل الأهداف سيأتي وقته، وأعترف بأن الصحافة تكون على حق أحياناً، بل إنني أشعر أحيانا بالذنب لأنني لم أحقق شيئاً مهماً مع المنتخب، ولكن عندما أقدم شيئاً جيداً يجب أن يشار إليه بالبنان. وعلق قائلاً: كنت سعيداً وأنا ألعب مباراة بلجيكا وأكثر سعادة بمستواي وأدائي في هذه المباراة، وهي أفضل مباراة لعبتها مع المنتخب، وأعرف جيداً عندما لا أجيد ولا أخشى الاعتراف بذلك، وعندي أصدقاء يقولون رأيهم صراحة في أدائي حتى لو لم أقله أنا لنفسي.

يبقى أن دييجو كوستا البالغ من العمر27 عاماً لم يسجل سوى هدف واحد في 11 مباراة لعبها مع منتخب إسبانيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا