• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

وضعت بصمتها في بطولة أبوظبي للجو جيتسو

خديجة المقبالي: «البرونزية» خطوة على طريق العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

على الرغم من قصر مدة ممارستها للعبة الجو جيتسو، وقلة مشاركاتها في البطولات المحلية والعالمية، إلا أنها حققت نجاحاً استحق التقدير في مشاركتين من أصل ثلاث منافسات خاضتها في مشوارها الرياضي.

ولفتت خديجة سلطان المقبالي (22 سنة)، الحائزة على الميدالية البرونزية لمنافسات الإناث في فئة الكبار للحزام الأبيض وزن 75 كجم، في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو في النسخة السابعة، الأنظار بشدة في مشاركتها الأخيرة والتي جاءت متميزة، حيث سبقها المشاركة في منافستين كانت الأولى في بطولة الشارقة المفتوحة في نهاية فبراير الماضي، وهو الاستحقاق الأول الذي تخوضه اللاعبة دون أن تحقق أي ميدالية، نتيجةً لقلة الخبرة التي كانت تفتقدها آنذاك، وفي الاستحقاق الثاني الذي جرت منافساته في أبوظبي ضمن بطولة التحدي للجو جيتسو في مارس الماضي، حققت ميداليتين فضيتين في منافسات الحزام الأبيض وزن 75 كجم، بالإضافة إلى الوزن المفتوح، ثم جاءت بطولة أبوظبي العالمية لتضيف من خلالها المقبالي إنجازاً جديداً في سجلها بالظفر بـ «برونزية» في بطولة كبرى وقف العالم يصفق لأبطالها في ظل المنافسة الصعبة التي شهدتها منافساتها.

ثلاثة أشهر فقط مع منافسات اللعبة وضعت المقبالي على طريق العالمية، فما بين فبراير الماضي وشهر أبريل الحالي انتقلت اللاعبة من المحلية لتقطع أولى خطوات الطريق الطويل لتصبح واحدة من لاعبات الجو جيتسو العالم، وقالت المقبالي بعد حصدها الميدالية البرونزية في البطولة: «سعادتي كبيرة بالحصول على المركز الثالث، ما وصلت إليه من تمثيل مشرف للدولة، جاء نتيجة اهتمام الداعم الأول لرياضة الجو جيتسو صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشيدة بجهود سموه المتواصلة والمتابعة الحثيثة في انتشار اللعبة بالدولة».

وأضافت: «كنت أطمح خلال هذه المنافسة في حصد الذهبية، لكن لظروف مختلفة وعلى رأسها قلة ساعات التدريب، حيث لم يسمح الوقت بأن أتدرب بشكل مكثف نظراً لظروف الارتباط بالعمل، وهو ما يمثل الإشكالية الوحيدة التي تمنعني من احتراف اللعبة بالشكل المطلوب».

وقالت: «المراكز الأولى تتطلب مجهودا مضاعفا من خلال الاستعدادات والتجهيزات، بالإضافة إلى المعسكرات الخاصة التي تمنح اللاعب كامل الثقة في خوض المنافسات بكل أريحية لضمان الفوز في البطولات التي يخوضها».

وتابعت: «أنا فخورة كوني إحدى المتسابقات الإماراتيات اللواتي حققن إنجازاً في هذه البطولة العالمية، وأنا متيقنة أن كل إنسان مهما كانت رياضته المفضلة، يعمل ويجتهد ويجعل المراكز الأولى نصب عينيه، سيصل ويحقق ما يصبو إليه، وهذا ما عملت به، اجتهدت مع زملائي المشاركين في البطولة بمختلف الأعمار والفئات في أن نحقق نجاحاً يضيف لدولتنا الحبيبة، من خلال حصد أكبر عدد من الميداليات الملونة، وبالفعل حققت جزءاً من طموحي بالميدالية البرونزية رغم أني كنت أطمح للذهب».

وتمنت المقبالي أن يكون الدعم مضاعفا للمتسابقات في رياضة الجو جيتسو، مؤكدة أن بنات الإمارات يسعين دائما لتمثيل الدولة خير تمثيل في مختلف المحافل الرياضية، مشيرة إلى أن الفتاة الإماراتية بالدعم المستمر الذي تتلقاه من كافة المعنيين في اللعبة، تسعى دائماً في أن تمثل الدولة وترفع رايتها في مختلف الاستحقاقات والبطولات المحلية والخارجية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا