• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

تضرر نصف مليون تلميذ فلسطيني في 700 مدرسة

«الجامعة»: تجميد الأموال الأميركية لـ«أونروا» يستهدف اللاجئين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يناير 2018

عواصم (وكالات)

أكد الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط أن القرار الأميركي بتجميد الأموال المخصصة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين «أونروا» يستهدف «إلغاء قضية اللاجئين».

واعتبر أن هذا القرار «لا يأتي بمعزل عن قرار الاعتراف بالقدس، هذا القرار يستهدف التعليم الفلسطيني والصحة الفلسطينية وإلغاء قضية اللاجئين».

وقررت واشنطن «تجميد» نصف الأموال المخصصة لوكالة «أونروا» في رسالة تحدٍ جديدة إزاء الأمم المتحدة وضربة قوية للفلسطينيين.

بدوره، قال بيير كراهينبول المفوض العام لـ«أونروا»، إنه سيطالب دولاً مانحة أخرى بالمال، وسيطلق «حملة عالمية لجمع المال» تهدف إلى الإبقاء على المدارس والعيادات التي تخدم اللاجئين الفلسطينيين مفتوحة خلال عام 2018 وما بعده، وقال في بيان «الأمر يتعلق بكرامة ملايين اللاجئين الفلسطينيين، الذين يحتاجون لمساعدات غذائية عاجلة ودعم آخر في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة، وأمنهم الإنساني».

وقال كراهينبول، إن 525 ألف صبي وفتاة في 700 مدرسة تابعة للمنظمة قد يتضرروا من خفض التمويل، فضلاً عن توفر الرعاية الصحية الأساسية للفلسطينيين، لكنه تعهد بالإبقاء على المنشآت مفتوحة خلال 2018 وما بعدها. ... المزيد