• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بعد تحقيقات موسعة أجرتها «بروكهاوس»

الاتحاد الألماني يكشف النقاب عن المفسدين 4 مارس

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يناير 2016

برلين (د ب أ)

أعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم، أن شركة «فرشفيلدز بروكهاوس درينجر» للاستشارات القانونية، سوف تقدم تقريراً عن التحقيقات التي تجريها بشأن مزاعم بالفساد ضد اتحاد الكرة الألماني، فيما يتعلق بملف كأس العالم 2006 يوم الرابع من مارس القادم.

وذكر اتحاد الكرة الألماني أن شركة الاستشارات القانونية ستقدم تقريرها أولا إلى مجلس إدارة الاتحاد المكون من 45 عضوا، قبل أن تعقد مؤتمراً صحفياً تعلن من خلاله النتائج التي توصلت إليها في القضية التي هزت أوساط كرة القدم الألمانية.

وقام 30 محامياً بشركة فرشفيلدز بروكهاوس درينجر بدراسة الوثائق ورسائل البريد الإلكتروني الخاصة باتحاد الكرة الألماني، وقاموا باستجواب عدد من الشخصيات الفاعلة في الاتحاد مثل ثيو تسفانستايجر وفولفجانج نيرسباخ رئيسا الاتحاد السابقان، وكذلك أيقونة الكرة الألمانية فرانز بيكنباور الذي ترأس اللجنة المنظمة لمونديال 2006

وكانت تقارير صحفية محلية قد ذكرت في وقت سابق أن الاتحاد الألماني لكرة القدم ولسنوات عديدة، قام بالتستر على مستندات وأدلة تلمح إلى وجود فساد أو على الأقل صفقات مشبوهة، فيما يتعلق بمونديال 2006

وذكرت صحيفة «سود دويتشه تسايتونج» ومحطة «إن دي أر» و«دبليو دي أر» التليفزيونيتان أن شركة فرشفيلدز بروكهاوس درينجر هي التي كشفت النقاب عن تلك الادعاءات الجديدة. وأشارت الصحيفة الأولى إلى أن الشركة كشفت عن مستندات ترجح وجود محاولات رشى تحيط بفوز ألمانيا بشرف استضافة مونديال 2006، مثل 7ملايين يورو (6. 7 مليون) دولار لبناء ملاعب في أفريقيا بناء على طلب من الاتحاد الدولي للعبة (فيفا). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا