• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

توزيع جوائز «الأبنية الخضراء» في يونيو المقبل بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

حدد «مجلس الإمارات للأبنية الخضراء» 11 يونيو المقبل موعداً للإعلان عن الفائزين في الدورة الثانية من «جوائز مجلس الإمارات للأبنية الخضراء 2014»، خلال حفل لتوزيع الجوائز يُقام في «جروفنر هاوس» بدبي. والمجلس منتدى مستقل يهدف للحفاظ على البيئة من خلال تعزيز وتشجيع الممارسات المتعلقة بالأبنية الخضراء. وشهدت الجوائز، التي تهدف إلى تكريم أفضل الممارسات في مجال الاستدامة، استجابة قوية من أنحاء منطقة الشرق الأوسط. وسيتم تقديم الجوائز في 6 فئات تشمل «جائزة أفضل بناء أخضر للعام»، للبناء الذي تم الانتهاء منه بين عامي 2012 و2014 في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واستخدم أعلى معايير الاستدامة، وتضمن أساليب مبتكرة في التصميم والعمليات في مراحل إنشائه واستكماله. و«جائزة أفضل مؤسسة لإدارة المرافق الخضراء»، وتمنح لمؤسسة متخصصة في إدارة المرافق في دولة الإمارات على التزامها بمعايير الاستدامة. و«جائزة مواد/ منتجات الأبنية الخضراء» للإطلاق الناجح لمواد أو منتجات أو مكونات بناء تتوافق مع مبادئ الأبنية الخضراء في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. و«جائزة أنظمة الأبنية الخضراء» لأفضل نظام بناء يوفر حلاً أكثر استدامة في إنشاء الأبنية الخضراء مقارنة بأساليب البناء التقليدية. و«جائزة أبحاث الأبنية الخضراء»، التي ستمنح تقديراً للأبحاث التي تساهم في تأسيس بيانات يمكن الاعتماد عليها في مجالات جديدة لم يتم التطرق إليها من قبل وتتعلق بأداء الأبنية الخضراء. و«جائزة أفضل مبادرة تدريب للعام» لتكريم أفضل مبادرة تدريب في مجال الاستدامة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما سيتم تقديم «جائزة الدكتور عويناتي للطالب المتميز» برعاية الدكتور صادق عويناتي، المؤسس المشارك في «مجلس الإمارات للأبنية الخضراء»، لأحد الطلاب الجامعيين المشاركين تقديراً لأحد الأعمال البحثية المبتكرة حول موضوع يتعلق بالأبنية الخضراء في الشرق الأوسط. وتعكف حالياً على تقييم المشاركات لجنة تحكيم تتكون من نخبة من الخبراء يمثلون شركات القطاع الخاص ومجالس عالمية للأبنية الخضراء ومؤسسات أكاديمية. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض