• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تجاوز الصعاب في آخر جولتين وصعد للقمة

بطل «سكاي دايف» يهزم 13 متسابقاً عالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 مايو 2015

دبي (الاتحاد)

أهدي جابر محمد سيف الفلاسي لقب وصدارة الترتيب العام لمنافسات فئة واقف محدود إكسبرت، والذي حققه ضمن منافسات بطولة الإمارات للدراجات المائية 2015 للمرة الثانية على التوالي، إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، معتبراً رعاية سموه السبب الأول لتحقيق الانجاز، خاصة في ظل الدعم المستمر والاهتمام الكبير من جانب سموه، والذي انعكس بصورة إيجابية على النتائج وفي مختلف السباقات والمشاركات سواء المحلية أو العالمية.

كما أهدي الإنجاز إلى مؤسسة سكاي دايف دبي ومجلس الإدارة برئاسة نصر حمودة النيادي رئيس اتحاد الرياضات الجوية، على الدعم والمؤازرة والذي انعكس على مشاركته خاصة الأخيرة، والتي تعتبر الأصعب في مشواره الرياضي.

وتمكن الفلاسي من القبض على صدارة الترتيب في هذه الفئة رغم الظروف المختلفة، التي عاني منها خلال الموسم، حيث تعرض لحادث اصطدام خلال التدريب اضطر على إثره للبقاء طريح الفراش، وإلى حذف نقاط احدي الجولات، الأمر الذي جعله يقاتل في آخر جولتين، ويتمكن أخيراً من الوصول إلى قمة الترتيب العام في هذه الفئة.

ويعد الفلاسي أحد الوجوه الرياضية الواعدة في عالم الرياضات البحرية، حيث بدأ مشواره الرياضي منذ الصغر مقتدياً بمسيرة والده البطل الإماراتي محمد سيف المعصم، ويعد الفلاسي أول عربي وإماراتي يفوز بلقب عالمي في الرياضات البحرية على الإطلاق عندما عانق المركز الأول في بطولة العالم للدراجات المائية في الولايات المتحدة الأميركية عام 2010 في فئة واقف ناشئين 10-12 سنة وبجدارة.

وحصد الفلاسي 281 نقطة وضعته في القمة بجدارة وبفارق نقطتين فقط عن المتسابق المخضرم نواف الفرحان من دولة الكويت الشقيقة ومحمد ناصر الفرحان والذي احتل المركز الثالث علماً بأن منافسات الموسم 2015 شهدت مشاركة 14 متسابقاً عالمياً منهم القطري وليد الشرشني والأمريكي الكيس كيم والإيطالية مارتا سورينتو والمجري تيري اتيلا، ونجوم الكويت نواف الفرحان ومبارك السلطان ومحمد الفرحان ويوسف العيسي والسعوديان هاني بخش وأمين عادل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا