• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إيطاليا.. جماهيره تطلق صيحات غاضبة تجاه اللاعبين

معاناة الإنتر مستمرة بعد التعادل مع كييفو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يناير 2014

روما (رويترز)- استمرت معاناة الإنتر ميلان وانطلقت صيحات من جماهيره تجاه اللاعبين بعد تعادل الفريق 1- 1 على أرضه مع كييفو المتواضع أمس الأول في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

وحقق الإنتر انتصاراً واحداً في آخر سبع مباريات بالدوري الإيطالي، وبدا أنه في طريقه لخيبة أمل أخرى، بعدما افتتح البرتو بالوسكي التسجيل لكييفو المهدد بالهبوط في الدقيقة الثامنة. وتعادل يوتو ناجاتومو لإنتر بعد أربع دقائق من مدى قريب بعد تمريرة من ريكاردو الفاريس. وألغى الحكم هدفاً للياباني ناجاتومو بعد دقيقتين بعدما أشار باحتساب تسلل.

واستحوذ الإنتر تحت قيادة المدرب والتر ماتساري على الكرة أغلب فترات اللقاء بعد ذلك، لكنه واجه صعوبات في صنع فرص واضحة للتسجيل.

ويتقاسم الإنتر المركز الخامس مع فيرونا الوافد الجديد لدوري الأضواء برصيد 32 نقطة من 19 مباراة لكل منهما بفارق عشر نقاط وراء نابولي صاحب المركز الثالث الذي يمنح صاحبه آخر البطاقات المؤهلة لدوري أبطال أوروبا الموسم القادم. وفاز سامبدوريا على اودينيزي 3- صفر في مباراة شهدت ثلاث حالات طرد، وخرج البرازيلي الآن لاعب وسط أودينيزي مطروداً قبل عشر دقائق على نهاية الشوط الأول لحصوله على إنذارين متتاليين، كما لحق به روبرتو سوريانو من سامبدوريا إلى خارج الملعب بعد مرور ساعة من زمن اللقاء لنفس السبب. وأكمل أودينيزي بتسعة لاعبين بعد طرد البرازيلي جابرييل سيلفا لحصوله على إنذارين أيضاً.

وافتتح البرازيلي إيدر التسجيل لسامبدوريا في الدقيقة 16 من ركلة جزاء وضاعف تقدم فريقه بعد مرور دقيقتين من زمن الشوط الثاني، رغم وجود شكوك بوجوده في موقف تسلل قبل تسلّم الكرة. واختتم دانييل جاستالديلو أهداف سامبدوريا قبل ثلاث دقائق من النهاية بضربة رأس ليرفع الفريق رصيده إلى 21 نقطة في المركز 12 متقدماً بنقطة واحدة على اودينيزي صاحب المركز 15.

ويتصدر يوفنتوس حامل اللقب ترتيب المسابقة برصيد 52 نقطة متقدماً بثماني نقاط على روما صاحب المركز الثاني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا