• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

غدا في وجهات نظر..المخطط الإيراني في المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 أبريل 2015

الاتحاد

المخطط الإيراني في المنطقة

نقرأ في بداية هذا المقال للكاتب محمد الباهلي منذ بدء الأحداث في المنطقة العربية وجدنا أن النظام الإيراني استغل فرصة هذه الاضطرابات التي وقعت في الوطن العربي بفعل القوى الخارجية ليسارع في وضع نفسه في مواجهة صدامية مع العرب المسلمين. هذا النظام يرى في حالة الاضطراب والفوضى بالمنطقة العربية فرصة عظيمة لخدمة سياسة التمدد الإيراني في الوطن العربي من منطلق أن هذه الأحداث ستلعب دوراً بارزاً ومؤثراً في تغيير الوضع في المنطقة وفي سياسات إيران التوسعية، حتى أن النظام الإيراني عاش هذه الحالة المضطربة قبل أن تندلع وتبين أن جميع السياسيين الإيرانيين كانوا يعدون أنفسهم للنتائج التي ستفرزها مثل هذه الأحداث لأن تلك النتائج حسب رؤيتهم ستخدم المشروع الصفوي وتفتح لهم الأبواب أمام نشوء أوضاع جديدة مختلفة تجعل إيران هي المهيمن على المنطقة.

الشرق الأوسط.. تاريخ يعيد نفسه

في هذا المقال للكاتب جيفري كمب، نكتشف أن جوهر معظم الحضارات بامكانها التعافي من واحدة من الكوارث، ولكن إذا حدثت الكوارث كلها في نفس الإطار الزمني، فإن النجاة تكون أقل احتمالاً. وقد حدث في أزمنة غابرة أن كانت هناك إشارات لما يسمى بـ«شعوب البحر»، وهم عبارة عن جماعات من اللاجئين المغيرين الذين يبحثون عن فترة استجمام بعد قيامهم بالهجوم على عدد من المدن التي تقع بالقرب من السواحل.

حل سياسي أم حسم عسكري؟

يرى الدكتور رياض نعسان آغا أنه يبدو أن التطورات الراهنة في المنطقة، والتقدم الذي يحققه الثوار السوريون على الأرض، يجعل من الضروري تأجيل مؤتمر القاهرة ومؤتمر الرياض التشاوريين المفترض عقدهما هذا الأسبوع، بهدف انضاج أكبر، ورؤية أوسع من قبل المعارضة للخيار النهائي بين حسم عسكري أو حل سياسي يجنب البلاد خطر التقسيم ودماراً أكبر ولاسيما في دمشق وفي الساحل السوري.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا