• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بمناسبة اختياره شخصية العالم العربي للدعم الإنساني والترابط المجتمعي

أمير الكويت يعرب عن تقديره لقيادة الإمارات لترشيحه لجائزة الأسرة العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

استقبل صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، وفد مجلس أمناء منظمة الأسرة العربية برئاسة رئيس منظمة الأسرة العربية، رئيس مجلس أمناء جائزة الأسرة العربية، جمال بن عبيد البح، ونقل له الوفد تثمين حكومة الإمارات وشعبها لقيادة سموه الكريمة ودور سموه الرائد في دعم الأسرة العربية والإسلامية، وسبق الكويت في مجال العمل الإنساني والمشاريع الخيرية والتعليمية والصحية في كل العالم العربي والإسلامي، لاسيما في دولة الإمارات التي حظيت منذ بدايات القرن الماضي بدعم الكويت في شتى المجالات.

وأشاد وفد المنظمة بقيادة وحنكة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، والذي كان داعماً لإخوانه العرب في مسيرة التقدم والنماء وكان سموه له دور كبير وبصمة لا تنسى في جمع الكلمة وتوحيد الصف وحل الإشكالات والخلافات بين الأشقاء بالإضافة إلى الدعم الذي قدمه صندوق الإنماء الكويتي الذي قام بدور كبير حيث ساهم هذا الصندوق في دعم مشاريع التنمية والمشاريع الخيرية والإغاثية على مستوى العالم.

وقدم وفد المنظمة لسموه الدعوة لحضور حفل تنصيب سموه شخصية العالم العربي للدعم الإنساني والترابط المجتمعي، وذلك يوم الخميس المقبل الموافق 15 مايو في قصر الثقافة في الشارقة، وبحضور صاحب السمو حاكم الشارقة، من جهته أعرب صاحب السمو أمير الكويت عن خالص تقديره وتثمينه لترشيحه لهذه الجائزة شاكراً حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات. مشيداً بدور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، وراعي الجائزة، كما ثمن الجهود الحضارية التي يقوم بها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، باعتباره شخصية العام الماضي للترابط الأسري والأمن الاجتماعي، وشكر سموه شكراً جزيلاً للقائمين على ترشيحه لنيل هذه الجائزة، وقال سموه إنني أحب الإمارات وأحب شعبها وأكن كل التقدير لأخي الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة وراعي الجائزة، هذه الشخصية العربية فهو يقوم بدور كبير في دعم الثقافة ودعم الأسرة العربية، من خلال منظمة الأسرة العربية، وأضاف سموه إنني شخصيا أحب أن أحضر لأرى أهلي وناسي الذين تربطني بهم محبة وتقدير ولا ننسى الأشقاء وزايد «رحمه الله» وما قدموه للكويت من دعم وتعاون في كافة المجالات وفي أحلك الظروف.

كما أشاد سمو بمنظمة الأسرة العربية لدور الأسرة وما تقوم به لخدمة الأسرة العربية، ولدعم برامجها الاجتماعية، وهو جهد تشكر عليه المنظمة وكل منسوبيها.

من جهة أخرى قام وفد المنظمة بزيارة رئيس مجلس الأمة الكويتي، معالي مرزوق الغانم، والذي أشاد بدوره بما تشهده دولة الإمارات من تقدم ورفعة في كل المجالات الأمر الذي دفع كل دول الخليج لكي تنهض مقتدية بمسيرة دولة الإمارات. وشكر معاليه اختيار مقام صاحب السمو أمير الكويت كشخصية العالم العربي للدعم الإنساني والترابط المجتمعي 2014، هذا يعتبر تكريما للكويت وشعبها، وتقدم بالشكر إلى حكومة الإمارات متمثلة بصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة وراعي الجائزة، على اختياره لمقام صاحب السمو أمير الكويت.(الشارقة ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض