• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الصحف الإنجليزية تحتفل بليلة «القمر السماوي»

«الميرور»: «سيتي» بطلاً للدوري دون معاناة في يوم التتويج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

محمد حامد (دبي)

احتفلت الصحف الإنجليزية بتتويج مان سيتي بطلاً للبريميرليج لموسم 2013-2014، مشيرة إلى أنه حصد من 38 مباراة نقاطاً أكثر من غيره، وسجل أهدافاً أكثر من الجميع «فارق هدف عن ليفربول»، وكان الأكثر هدوءً وثقة طوال مسيرته للظفر باللقب للمرة الرابعة في تاريخه، والثانية في غضون 3 سنوات، وكان لصحيفة الميرور طريقتها الخاصة في رصد فوز سيتي باللقب، فقالت: «سيتي لم يكن في حاجة إلى دراما في يوم التتويج» في إشارة إلى المباراة الختامية في موسم 2011 – 2012 والتي تسببت في توقف القلوب، على حد تعبير الصحيفة اللندنية، التي أعادت للأذهان ذكرى دراما مواجهة سيتي مع كوينز بارك رينجرز، والتي شهدت حسم سيتي للمباراة والبطولة في الوقت بدل الضائع بهدف سيرخيو أجويرو التاريخي.

وتغزلت «الميررو» في مانويل بيليجريني، حينما قالت: «مع بيليجريني يمكنك أن تصبح بطلاً أنيقاً» في إشارة إلى الأداء الهجومي الجذاب من فريق سيتي الذي سجل 102 هدف على مدار موسمه ببطولة الدوري، وهو لقب الدوري الأول للمدرب التشيلي في ملاعب أوروبا، والتي أمضى بها 10 سنوات، كما أنه لقبه الأول للدوري منذ فوزه باللقب مع ريفر بلات في الأرجنتين عام 2003.

من ناحيتها ركزت صحيفة «الجارديان» على مشهد اقتحام الآلاف ملعب «الاتحاد» عقب نهاية المباراة، في مشهد احتفالي رائع، وهو من تقاليد جماهير سيتي، وقد حدث المشهد بعينه عقب فوز سيتي على كوينز بارك رينجرز والتتويج باللقب في مثل هذا اليوم من عام 2012، وأضافت الصحيفة: «سيتي بطلاً للدوري بعد الفوز على وستهام دون معاناة».

أما صحيفة «دايلي ميل» فعنونت نسختها الإلكترونية: «نصري وكومباني يضعان سيتي على طريق المجد»، في إشارة إلى هدف نصري الأول، والذي أكد به أنه قدم أروع مواسمه مع سيتي، وتعافى من فترات الإخفاق التي كانت تلاحقه سواء مع النادي الإنجليزي أو منتخب بلاده، وبدوره أحرز كومباني الهدف الثاني، ليتأكد سيتي من الظفر باللقب، وهدف النجم البلجيكي هو الرابع له في الموسم الجاري، ليسجل أكبر عدد من الأهداف في موسم واحد.

أما صحيفة «الصن» فعنونت: «نحن الأبطال.. نحن متحدون»، وجاءت هذه التصريحات على لسان نجم سيتي سمير نصري، والذي أضاف: «هزيمة ليفربول على يد تشيلسي هي نقطة التحول الكبيرة في الموسم، أكاد لا أصدق أنني في صفوف الفريق المتوج بلقب الدوري للمرة الثانية في 3 سنوات، لا توجد كلمات تكفي لوصف الشعور الرائع الذي يسيطر علي الآن، أن سعيد جداً من أجل بيليجريني لأنه حصل على لقب الدوري الأول في مسيرته التدريبية هنا في أوروبا، هذا الرجل يستحق المزيد من الألقاب والبطولات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا