• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

قوات الاحتلال تعتقل 7 فلسطينيين بينهم قاصرون بالضفة الغربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي وعصابات مستوطنيه اليهود أمس اعتداءات جديدة في الضفة الغربية، حيث تم اعتقال 7 فلسطينيين، بينهم 4 قاصرين، وقطع أشجار زيتون، وطفلين قاصرين بعد دهم منزليهما بالقدس المحتلة.

وقالت عائلة الشلبي المقدسية إن قوّة مشتركة من جنود وشرطة واستخبارات الاحتلال اقتحمت منزلها في حي وادي الجوز بالقدس الشرقية في المقدسة، وأجرت تفتيشات استفزازية أتلفت خلالها العديد من محتوياته المنزل قبل اعتقال نجلها ليث الشلبي (13 عاماً)، واقتياده إلى أحد مراكز الاعتقال والتحقيق في المدينة. وقبل ذلك، اقتحمت قوات إسرائيلية منزل عائلة عسيلة في القدس القديمة عاثت فيه المنزل خراباً واعتقلت نجلها إياد (13 عاماً). وذكرت العائلتان أن قوات الاحتلال صادرت بعض محتويات المنزلين وأغراضاً شخصية للطفلين قبل اعتقالهما.

وصرح مصدر أمني فلسطيني بأن قوات الاحتلال اعتقلت العامل أحمد عدنان حسن عبيدية (26 عاماً) من أهالي من بلدة العبيدية شرق بيت لحم أثناء عمله في القدس. واقتحمت قوات إسرائيلية مدرسة بنين في بلدة في بلدة الخضر جنوب بيت لحم وتجولت في باحاتها، واحتجزت التلميذين إبراهيم حسن يوسف عيسى (14 عاماً)، ورمزي حسن محمد صلاح (15 عاماً).

وقال المتحدث باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الاستيطان في بلدة بيت أمر شمال الخليل محمد عوض إن قوات الاحتلال اعتقلت أيضاً الشابين يوسف بدر محمود الخليل (30 عاماً) ويوسف زياد محمود خميس (27 عاماً) من أهالى البلدة، أثناء توجههما إلى موقع عملهم في القدس. وأضاف أن مستوطنين قطعوا بالمناشير 70 شجرة لوز وزيتون وعنب في مزرعة فلسطيني بمنطقة «واد أبو الريش» شمال البلدة.

وذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة ميثلون جنوب جنين وسط إطلاق الأعيرة النارية والمعدنية والقنابل المسيلة للدموع، وشنت حملة تمشيط وتفتيش واسعة، واندلعت مواجهات بين الأهالي وجنود الاحتلال أصيب خلالها العديد من الأهالي بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

كما اقتحمت قوات الاحتلال قرية رمانة غرب جنين وسط إطلاق الأعيرة النارية والمعدنية والقنابل المسيلة للدموع، وشنت حملة تمشيط وتفتيش واسعة، ونصبت حاجزاً عسكرياً قرب المدارس، وقامت بتوقيف المركبات وتفتيشها واستجواب ركابها وسائقيها. واندلعت مواجهات بينها وبين الأهالي الذين أصيب العديد منهم بحالات اختناق. (رام الله - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا