• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  08:36     الشرطة الإندونيسية تتبادل إطلاق النار مع مهاجم بعد انفجار في باندونج         08:37     المخرج الإيراني أصغر فرهادي ينتقد سياسة ترامب بشان المهاجرين         08:40     "الخوذ البيضاء" يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير         08:42    ماهرشالا علي يفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد         08:43     مرشح ترامب لشغل منصب وزير البحرية يسحب ترشيحه         09:03     إيما ستون تفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثلة         09:06    كايسي افليك يفوز بجائزة اوسكار افضل ممثل عن دوره في "مانشستر باي ذي سي"        09:15    "لالا لاند" يفوز بجائزة اوسكار افضل فيلم    

ارتفاع أسعار اعتمادات الإيثانول يزيد من معاناة مرافق التكرير

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 سبتمبر 2016

نتج عن المنافسة المحتدمة والنظم المشددة وتكاليف التشغيل العالية، انخفاض في أرباح مرافق التكرير لأدنى مستوى لها في قطاع النفط. وخلال السنة الماضية، أصبح جني الأرباح أكثر صعوبة، نظراً لتخمة الإنتاج العالمية التي أدت إلى أسعار بنزين وديزل زهيدة تعمل المرافق على إنتاجهما حول العالم. وارتفعت قيمة الاعتمادات التي يطالب البرنامج الفيدرالي الشركات بشرائها، بنحو النصف منذ السنة الماضية.

وهذه الاعتمادات جزء من البرنامج الذي فرضته إدارة الرئيس جورج دبليو بوش والكونجرس. ومرافق تكرير البنزين والديزل، مطالبة بإضافة مقدار معين من الوقود المستخلص من مصادر الطاقة المتجددة، سواء كان من الذرة، الإيثانول أو المصادر الأخرى، لكل جالون من وقود النفط الذي تقوم بتكريره. ويهدف هذا البرنامج، لخفض حجم استيراد النفط وتقليص انبعاثات الغاز، بجانب مساعدة مزارعي الذرة.

وتنتج الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم، نحو نصف وقود وسائل المواصلات الأميركية. وفي حالة عدم انخفاض أسعار هذه الاعتمادات بنسبة كبيرة، يحذر خبراء القطاع من موجة عمليات اندماج ربما تحصر قطاع التكرير في أياد قليلة، ما يسفر عن ارتفاع أسعار البنزين والديزل في محطات الوقود.

وتتوقع فاليرو، أكبر شركة مستقلة للتكرير في العالم ومقرها في ولاية تكساس، ارتفاع تكاليف الاعتمادات من 440 مليون دولار في 2015، إلى 850 مليون هذا العام.

وفي حالة عدم رغبة شركة التكرير، إضافة وقود حيوي لمنتجاتها، ينبغي عليها شراء اعتماد من مرفق أخر يطبق عملية الإضافة مقابل كل جالون. وبدأ العمل باعتمادات الوقود منذ العقد الماضي، كجزء من البرنامج الفيدرالي بغرض تشجيع مزج الإيثانول أو أي عنصر أخر من عناصر الطاقة المتجددة، بالبنزين والديزل. ويترتب على مرافق التكرير التي لا تقوم بعمليات المزج، شراء الاعتمادات بدلاً من ذلك، ما يضيف لأعبائها المالية عندما تتدخل عوامل أخرى تؤدي لارتفاع أسعار هذه الاعتمادات.

وعادة ما يكون سعر هذه الاعتمادات سنتات قليلة للجالون وفق نظام تشرف عليه وكالة حماية البيئة. لكن وببروز سوق غير منظمة للتداول، ارتفعت أسعار هذه الاعتمادات لمستويات عالية. وبلغ سعر اعتماد الإيثانول نحو 1,5 دولار للجالون في 2013، قبل أن يتراجع إلى 25 سنتاً فقط ليرتفع مجدداً لنحو دولار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا