• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

ملف متكامل على طاولة اللجنة الدولية اليوم

الإمارات تطلب استضافة مونديال «الطائرات اللاسلكية 2015»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 يناير 2013

دبي (الاتحاد) - تقدم جمعية الإمارات للتحكم عن بعد، طلباً إلى اللجنة الدولية للطائرات اللاسلكية النفاثة في اجتماعها المقرر عقده اليوم في ألمانيا، وذلك لاستضافة وتنظيم الدولة بطولة العالم للطائرات اللاسلكية 2015. وغادر إلى ألمانيا أمس راشد ثاني المهيري رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للتحكم عن بعد حاملاً معه ملف طلب استضافة بطولة العالم للطائرات اللاسلكية 2015، والذي سيطرح أولاً في الاجتماع السنوي لمجلس إدارة اللجنة الدولية للطائرات النفاثة حيث سيتم اعتماد أسماء الدول التي ترغب في تنظيم هذه البطولة ومن ثم تبدأ تلك الاتحادات والجمعيات في تلك الدول إعداد ملف كامل عن الاستضافة يتضمن المنشات والفنادق والتسهيلات التي تقدمها الدول وفق متطلبات تنظيم الحدث العالمي الكبير، وذلك على هامش فعاليات بطولة العالم 2013، والتي ستقام لاحقاً هذا العام في سويسرا والتي سيتم الإعلان فيها عن اسم الدولة المستضيفة للحدث عام 2015، وتسليمها علم البطولة المقبلة والتي تنظم كل عامين.

وقال راشد ثاني المهيري: الإمارات وفي ظل قيادتنا الرشيدة والدعم المستمر من المسؤولين تملك الكثير من الإمكانات التي تؤهلها إلى استضافة أكبر الأحداث العالمية، وذلك لما تملكه الدولة من مقومات وإمكانات تجعلها من مصاف الدول الأولى في تنظيم الأحداث المختلفة والفعاليات الرياضية حيث تتبوأ الصدارة حالياً كأفضل الوجهات الرياضية والسياحية بالمنطقة.

وأضاف: الأمر الذي شجع جمعية التحكم عن بعد هو الإقبال المتزايد والشعبية الكبيرة التي تحظى بها هذه الهواية حيث قامت اللجنة بتنظيم الكثير من الأحداث بالتعاون مع عدد من الجهات المحلية وحققت النجاح المطلوب ليكون ذلك منطلقاً للبحث عن حدث كبير وفريد في نفس الوقت وهو تنظيم الحدث العالمي للمرة الأولي.

وتابع: البطولة تقام مره كل سنتين بمشاركة الدول الأعضاء المنضوية تحت مظلة اللجنة الدولية للطائرات اللاسلكية النفاثة والتي يتجاوز عددها 60 دولة، حيث يعتبر الحدث العرس الأهم في روزنامة الفعاليات، ويعد من أصعب البطولات وأشرسها من ناحية المنافسة نظراً لتطبيق نظامين في التحكيم، حيث تسجل النتائج بالمناصفة شكل الطائرة ومدي مطابقتها للحقيقية، وذلك يعتبر تحدي صعب يتطلب خبرة طويلة ومدة تصميم وتركيب الطائرة تتجاوز السنة، ويحتسب النصف الثاني لمدى دقة الطيران، وذلك يتطلب التركيز العالي والخبرة في ضبط النفس.

وذكر أن فئة الطائرات النفاثة تعد من أهم الفئات للطائرات اللاسلكية من حيث مطابقتها للطائرات الحقيقية من حيث الطيران والتجهيز بتقنيات عالية كما يعتبر الطيران اللاسلكي أحد الألعاب الجوية المعتمدة لدي الاتحاد الدولي للرياضات الجوية والتي يصل عددها إلي (12) لعبة جوية.

وأشار إلى أن مجلس إدارة جمعية الإمارات للتحكم من بعد ينظر للاستضافة من عدة جوانب وليس النجاح التنظيمي فحسب بل الفائدة الفنية لمحبي هذه الرياضة حيث حصدت الإمارات المركز الرابع على مستوى العالم عام 2005 في المجر إضافة إلى أن أبطالنا يحتلون المراكز الأولى عربياً وآسيوياً.

وتابع: مجلس إدارة جمعية التحكم عن بعد يقوم بإعداد برامج لتحقيق التطلعات أولاً في إحراز مركز متقدم خلال المشاركة المرتقبة في منافسات بطولة 2013، والمزمع انطلاقتها في سويسرا وأيضاً تحقيق فرحة جديدة وإنجاز إداري جديد بالفوز بشرف تنظيم بطولة العالم 2015 للمرة الأولى في المنطقة الخليجية والشرق الأوسط بإذن الله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا