• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

جوزيبي كونتي يتعهد بسياسة أمنية جديدة ومعارضة التقشف

حكومة شعبوية في إيطاليا وقلق في الاتحاد الأوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يونيو 2018

روما (أ ف ب)

أدى أول تحالف حكومي بين حركة فتية مناهضة للمؤسسات الأوروبية وحزب يميني متطرف، اليمين الدستورية أمس في روما برئاسة جوزيبي كونتي، رجل القانون حديث العهد بالسياسة الذي وعد باتباع سياسة أمنية ومعارضة لإجراءات التقشف.

وبعد نحو ثلاثة أشهر من المفاوضات والتطورات غير المسبوقة حتى في هذا البلد المعتاد على الأزمات السياسية، توصلت حركة خمس نجوم (المناهضة للمؤسسات) والرابطة (يمين متطرف)، إلى تسوية مع الرئيس سيرجيو ماتاريلا الذي طالب بضمانات حول بقاء إيطاليا في منطقة اليورو.

وكان الرئيس لجأ إلى تعطيل لائحة أولى للحكومة مساء الأحد الماضي. لكنه وقع مساء أمس الأول لائحة معدلة بوزراء أدوا اليمين بعد الظهر، على أن تعقد جلسة نيل الثقة في البرلمان غداً الأحد.

واختار التحالف الحكومي كونتي، أستاذ الحقوق والمحامي البالغ 53 عاماً الذي لم يكن معروفاً في الأوساط السياسية قبل 15 يوماً، لتولي رئاسة الحكومة. وسيجلس إلى جانب ماتاريلا اليوم لحضور العرض العسكري بمناسبة العيد الوطني.

وسيمثل كونتي الذي كان لا يزال يواصل صباح أمس الأول محاضراته في جامعة فلورنسا، إيطاليا في قمة مجموعة السبع الأسبوع المقبل في كندا. ... المزيد