• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مصرع 40 مهاجراً بغرق سفينة أمام ساحل ليبيا

مقتل 4 جنود ليبيين في هجومين ببنغازي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

أكد مصدر مسؤول بمستشفى الجلاء بمدينة بنغازي شرق ليبيا، وصول جثامين ثلاثة عسكريين وعنصر رابع مصاب بجروح، تعرضوا صباح أمس الأحد لعملية إطلاق نار في مناطق متعددة في أجسادهم. ونقل المصدر عن مسعفين قولهم، إن القتلى والجريح من عناصر القوات الخاصة، وقد تعرضوا لوابل من الرصاص من قبل مجهولين هاجموهم بضاحية حي السلام شرق المدينة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الليبية (وال).

وفي حادث آخر منفصل، ذكر مصدر بمركز بنغازي الطبي، أن المركز استقبل جثة رئيس عرفاء (أحد ضباط الصف)، قتل بحسب ما ذكره مسعفون في هجوم تعرض له من قبل مجهولين أطلقوا عليه الرصاص أثناء قيادته لسيارته صباح أمس الأحد بمنطقة الماجوري في بنغازي. يذكر أن مسلحين مجهولين يستهدفون قوات الأمن والجيش ورجال المخابرات والقانون والإعلام والناشطين السياسيين في مدينة بنغازي في ظل الانفلات الأمني الذي تشهده المدينة منذ إطاحة الزعيم الليبي معمر القذافي وقتله في عام 2011.

إلى ذلك، قالت الحكومة الليبية أمس إن 40 شخصاً على الأقل لاقوا حتفهم وجرى إنقاذ 51 آخرين بعد أن غرق قارب يقل مهاجرين معظمهم من أفريقيا جنوب الصحراء قبالة السواحل الليبية شرقي طرابلس. وأضاف المتحدث باسم وزارة الداخلية رامي كعال، أن القارب واجه ظروفاً صعبة، وهو على مسافة 60 كيلومتراً شرقي طرابلس.وصرح المتحدث باسم البحرية الليبية العقيد أيوب قاسم، بأن «القارب غرق على بعد 4 كلم قبالة مدينة القربولي (50 كلم شرق طرابلس). وتمكنا من إنقاذ 52 شخصاً من مختلف الجنسيات، وانتشال جثث 36 آخرين، 24 منها أمس».

وأضاف أن من بين القتلى امرأة حامل. ونقل قاسم عن الناجين قولهم، إن القارب كان يقل 130 شخصاً، من بينهم أشخاص من بوركينا فاسو والكاميرون وغامبيا ومالي والسنغال. وقال إن القارب غرق بعد قليل من مغادرته الشاطئ بسبب اكتظاظه بالركاب.وتأتي تصريحات قاسم بعد يوم من تهديد وزير الداخلية الليبي صالح المازق بتسهيل عبور مهاجرين غير شرعيين إلى أوروبا إذا لم يساعد الاتحاد الأوروبي طرابلس في التصدي لهذه المشكلة. وأضاف أن ليبيا «تعاني» وجود آلاف المهاجرين غير الشرعيين القادمين خصوصاً من دول أفريقيا جنوب الصحراء، ويتسبب هؤلاء، بحسب الوزير، بانتشار أمراض وجرائم وتهريب المخدرات.

وتعد ليبيا منذ عقود بلد عبور باتجاه السواحل الأوروبية بالنسبة لمئات آلاف المهاجرين، معظمهم من الأفارقة. ويتكدس هؤلاء في مراكب بسيطة ويغامرون بعبور المتوسط إلى مالطا أو جزيرة لامبيدوزا الإيطالية قبالة صقلية. ويموت مئات منهم سنوياً في هذه المغامرة.

(طرابلس -وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا