• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فرنسا سان جيرمان في مهمة تعزيز الصدارة أمام نانت غداً

مرسيليا في رحلة خارج الديار لمواجهة ميتز الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 مايو 2015

باريس (أ ف ب)

يبدأ باريس سان جيرمان مشوار الأمتار الأخيرة نحو الاحتفاظ باللقب وذلك عندما يحل ضيفاً على نانت غداً في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم. ويدخل فريق المدرب لوران بلان إلى هذه المباراة التي تجمعه بفريق خسر مبارياته الثماني الأخيرة ضد النادي الباريسي ولم يذق طعم الفوز على الأخير منذ 16 أكتوبر 2004 (1-صفر في الدوري)، بمعنويات مرتفعة بعدما حقق الثلاثاء فوزاً مفصلياً في مشواره لهذا الموسم. وقد استفاد سان جيرمان الثلاثاء على أكمل وجه من مباراته المؤجلة من المرحلة الثانية والثلاثين مع ضيفه متز وانفرد بالصدارة بالفوز عليه 3-1. ودخل فريق بلان إلى تلك المباراة وهو على المسافة ذاتها من ليون الذي كان يتفوق على النادي الباريسي بفارق الأهداف، لكن حامل اللقب حقق المطلوب في مباراته المؤجلة وخرج فائزاً للمباراة الخامسة على التوالي. ويشكل هذا الفوز نقطة مفصلية لسان جيرمان ومشوار اللقب إذ يخوض النادي الباريسي الذي وصل لنهائي مسابقة الكأس (يتواجه مع أوكسير من الدرجة الثانية) بعد أن سبق له وأحرز كأس الرابطة أيضاً، اختبارات سهلة نسبياً في المراحل الأخيرة تجمعه أولا بنانت ثم جانجان ومونبلييه ورينس.

ومن المتوقع أن لا يواجه سان جيرمان صعوبة في حسم النقاط الثلاث أمام نانت الذي فقد الأمل بالمشاركة القارية، كما ضمن بشكل كبير استمراره في دوري الأضواء لموسم ثالث على التوالي. ويدرك النادي الباريسي أن الخطأ ممنوع أمام مضيفه الذي لم يخسر على أرضه سوى ثلاث مرات هذا الموسم، لأن أي تعثر سيعطي الفرصة لليون لكي يؤمن مجدداً بإمكانية الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 2008 حين أحرزه للمرة السابعة على التوالي. ويخوض فريق المدرب هوبير فورنييه اختباراً في متناوله على أرضه أمام إيفيان القابع في المركز الثامن عشر بفارق نقطة فقط عن منطقة الأمان. وتنتظر ليون مواجهات سهلة نسبياً في المراحل الأربع الأخيرة يبدأها ضد إيفيان ثم كاين وبوردو ورين، ما يبشر بإمكانية انتهاء الموسم وفارق النقاط الثلاث الفاصل بين وبينه سان جيرمان نظراً إلى المباريات التي تنتظر الأخير. وبعيداً عن صراع اللقب، يبحث موناكو عن التمسك بالمركز الثالث الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل عندما يستضيف تولوز الرابع عشر بعد غد.

ويحتل فريق الإمارة الذي لم يذق طعم الهزيمة في المراحل العشر الأخيرة والذي تنتظره مباراة صعبة جداً في المرحلة المقبلة ضد مضيفه مرسيليا، المركز الثالث بفارق نقطتين فقط عن ملاحقه سانت إتيان، الحالم بالعودة إلى المسابقة الأوروبية الأم للمرة الأولى منذ موسم 1981-1982 (خرج من الدور التمهيدي حينها على يد دينامو برلين الألماني). ويحل سانت إتيان الذي لم يذق طعم الهزيمة في المراحل التسع الأخيرة، ضيفاً غداً على باستيا الذي ما زال مهدداً بالهبوط كونه لا يبتعد عن منطقة الخطر سوى بفارق نقطتين رغم أنه يحتل المركز الثالث عشر.

ومن جهته، يسعى مرسيليا الذي يتخلف بفارق 5 نقاط عن موناكو و3 عن سانت إتيان، إلى استعادة توازنه وتناسي هزيمته القاسية في المرحلة السابقة أمام لوريان (3-5)، عندما يتواجه اليوم مع ميتز القابع في المركز التاسع عشر قبل الأخير وبفارق 8 نقاط عن منطقة الأمان ما يرجح عودته مجدداً إلى الدرجة الثانية بعد موسم وحيد في دوري الأضواء الذي عاد إليه للمرة الأولى منذ 2008.

ويحتدم الصراع على تجنب الهبوط أو بالأحرى الحصول على المركز الثامن عشر الذي يحتله إيفيان برصيد 37 نقطة (مقابل 26 للنس متذيل الترتيب و30 لمتز التاسع عشر). ولا يفصل بين إيفيان الثامن عشر (43 نقطة) وجانجان الحادي عشر (37) سوى 6 نقاط قبل أربع مراحل على انتهاء الموسم، ويتواجد بين هذين الفريقين كل من نيس (41) وباستيا (40) وتولوز (39) وكاين (38) ولوريان (38) ورينس (38). ويلعب نيس مع كاين، جانجان مع رينس في مباراتين مصيريتين للفرق الأربعة. وفي المباريات الأخرى، يلعب غداً مونبلييه، الطامح أوروبيا، مع رين، ولوريان مع بوردو السادس، وبعد غد ليل الثامن مع لنس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا