• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بوتين والمصالحة الأوكرانية!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

فريد ويير

موسكو

فاجأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجميع يوم الأربعاء الماضي، وذلك حين راح يحض المتمردين المؤدين لروسيا في مناطق شرق أوكرانيا على تأجيل عملية الاستفتاء التي قال إنهم يعتزمون تنظيمها هناك حول خيار الاستقلال عن كييف، فيما يبدو أنه مصادقة من جانب موسكو على خطة الحكومة الأوكرانية المؤقتة حول تنظيم الانتخابات الرئاسية في يوم الخامس والعشرين من شهر مايو الجاري.

وفي اجتماع للكرملين مع الرئيس السويسري، ديدييه بركهالتر، والذي يترأس أيضاً منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، أصر بوتين أيضاً على أن موسكو سحبت منذ وقت طويل جميع قواتها، والبالغ قوامها نحو 40 ألف جندي، من الحدود مع الجارة أوكرانيا، ومن ثم فإن بلاده لم تعد تهدد بالتدخل في شرق البلاد المضطرب.

ومن غير الواضح ما إذا كان ذلك يدل على تغير حقيقي في السياسات الروسية حيال أوكرانيا، ولكن يبدو على الأقل أن الرئيس الروسي أفسح الطريق أمام كييف وشرق أوكرانيا من أجل وقف تحركهما السريع صوب حرب أهلية بدت شبه محققة خلال الأيام القليلة الماضية.

وأفادت وكالات الأنباء الروسية بأن الرئيس بوتين يلقي بدعمه وراء «خريطة طريق» جديدة من أجل السلام والمصالحة في أوكرانيا، والتي يتم إعدادها تحت إشراف منظمة الأمن والتعاون الأوروبية. وستشمل خريطة الطريق المذكورة، وقفاً فورياً وشاملا لإطلاق النار، ونزع فتيل التوترات القومية والمناطقية، وإطلاق حوار وطني يحقق مصالحة بين الأوكرانيين، ثم يتبع ذلك تنظيم انتخابات تهدف إلى تشكيل حكومة شرعية تمثل كافة المناطق والقوميات في الجمهورية السوفييتية السابقة الممزقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا