• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

شنها يفقد نظام الأسد أية مصداقية

هجمات الكلور.. ومعضلة «الكيماوي» السوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

نيكولاس بلانفورد

محلل سياسي أميركي

تتناقص الثقة في التزام النظام السوري بحظر استخدام الأسلحة الكيماوية وسط مزاعم بأن النظام قد شن هجوماً بغاز الكلور على مناطق المعارضة. وعلاوة على ذلك، فإن سوريا لم تلتزم بالموعد النهائي الذي فرضته على نفسها للتخلص من الجزء الأخير من أسلحتها الكيماوية.

كما تثار تساؤلات حول دقة البيانات الخاصة بمخزون العوامل الكيماوية الفتاكة المعلنة من قبل النظام. هذا التأخير في المواعيد، والتباطؤ وعدم اليقين يضيف المزيد من الضغوط على سوريا فيما يتعلق بإمكانية الوفاء بالمهلة المحددة في 30 يونيو المقبل لتدمير كافة مرافق ومعدات الأسلحة الكيماوية الخاصة بها.

«إنه لأمر جيد أن تكون الأسلحة الكيماوية خارج سوريا، لكن الجهود المبذولة غير كافية، كما أن بشار الأسد استخدم الغطاء الدولي لسحق المعارضة، لذا فهذه القضية بعيدة كل البعد عن اقترابها من النهاية»، وفقاً لما قاله «أندرو تابلر»، الخبير بشؤون سوريا بمعهد «واشنطن لسياسات الشرق الأدني».

ومن جانبها، أعلنت «سيجريد كاج»، رئيسة بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيماوية التابعة للأمم المتحدة في سوريا، أن سوريا قد فوتت الموعد النهائي للمهلة التي تنتهي في 27 أبريل الماضي لإزالة كل ترسانتها الكيماوية من البلاد. وأضافت أن ما يقرب من 7.5 – 8 بالمائة من هذه الترسانة لا يزال موجوداً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا