• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يتمسك بـ «الفرسان» رغم تلقيه عروضاًً بالجملة

خمينيز: أطلب تمديد عقدي حتى 2018

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

أصبح الفلسطيني لويس خمينيز من أصل تشيلي «30 عاماً»، أحد الركائز الأساسية، فيما تحقق من إنجاز هذا الموسم، وأسهم بفاعلية خلال 21 مباراة شارك فيها، قبل تعرضه للإصابة بشد في العضلة الخلفية، غاب بسببها عن 3 مباريات مهمة، وجدد خمينيز رغبته في الاستمرار مع «الفرسان» خلال حواره مع «الاتحاد»، عندما أكد أنه يخطط للبقاء لأطول فترة ممكنة بين جدران «القلعة الحمراء» التي يعيش فيها أجمل أيامه، وإجمالاً حتى ما قبل لقاء أمس، شارك خمينيز في 89 مباراة مع الأهلي في 3 مواسم، وسجل 39 هدفاً، ونال 13 بطاقة صفراء، وواحدة حمراء.

وكشف عن أنه ينتظر انتهاء الموسم عقب نهائي الكأس أمام العين، ليجلس مع الإدارة والجهاز الفني، ويطلب تمديد عقده رسمياً حتى عام 2018؛ لأن عقده الحالي ينتهي عام 2016، وقال «سعيد للغاية هنا في دبي، وأسرتي كذلك، لا يزال هناك عامان في عقدي مع الأهلي، وإذا كانت الإدارة راضية عن المردود الفني الذي أقدمه، وأيضاً الجهاز الفني، سأكون سعيداً بطلب التجديد، وأفتخر بأن استمر مع (الأحمر) موسمين إضافيين بعد 2016 أو موسم واحد، وهو ما نحدده من الآن».

وعن السر في ذلك، قال « تلقيت عروضاً من الصين واليابان وقطر وتركيا وبلجيكا والبرتغال، وهناك أندية ترغب في ضمي، ولكن أفضل الاستمرار مع الأهلي، نظراً للعلاقة القوية التي تربطني بالجميع هنا، وأشعر بأنني في وطني، والعروض الآسيوية، ليست بسبب حملي الجواز الفلسطيني، بل لأن مدربين إيطاليين يعملون في اليابان والصين، يعرفون قدراتي، واتصلوا بي بالفعل، ولكني متمسك بالأهلي، ويشرفني الاستمرار بين صفوفه لأكثر من عامين قادمين».

وقال خمينيز «الموسم الحالي متميز للغاية، عندما جئت إلى الإمارات للمرة الأولى، فوجئ الكثيرون من قرار ترك الدوري الإيطالي، ولكن أثبت أنني على حق، وربحت الرهان؛ لأنني اخترت الأهلي، فريق البطولات والإنجازات، وتمسكت باللعب لـ (الفرسان)، بعدما اجتمعت بعبد الله النابودة رئيس النادي الذي يملك طموحاً كبيراً للغاية، وعكس حديثه رغبة صادقة بأن يضع (الأحمر) في مكانة عالية، ليس محلياً فقط، ولكن قارياً أيضاً، لذلك قررت المشاركة في رسم هذا الحلم، وفي الموسم الحالي بدأ الأهلي بقوة منذ الوهلة الأولى، بعدما استوعب اللاعبون الدرس، بالإضافة إلى وجود جهاز فني على أعلى مستوى بقيادة كوزمين الذي يجيد قيادة الفريق، ورفع قدرات اللاعبين لإخراج طاقاتهم بالصورة الأمثل».

وأضاف «أهم الدروس التي استفدنا منها الموسم الماضي، أن نقاتل في كل مباراة من أجل الفوز، خصوصاً في مواجهة أندية بعيدة عن المنافسة، كما أننا حققنا الفوز داخل ملعبنا وخارجه، بالإضافة إلى زيادة التجانس والتفاهم الكبيرين بين جميع اللاعبين لثبات التشكيلة بشكل كبير في آخر موسمين، ودخل في تشكيلة الموسم الحالي وليد عباس وسياو، كلاهما لم يشعر بالغربة، وفور انتقالهما للأهلي ساعدت البيئة الأسرية الموجودة على احتضانهما، وتسريع عملية الانسجام مع بقية اللاعبين، وهذا ما يميز الأهلي بسيادة الروح العائلية والأسرية بين الجميع، التي كانت كفيلة بتفجير الطاقات الكامنة لجميع اللاعبين، بفضل الجهاز الفني بقيادة كوزمين، بالإضافة إلى الجهاز الإداري المحترف بأعلى معدلات الاحترافية، وكلنا أفراد في أسرة واحدة، وعلاقة الود والاحترام قائمة داخل الملعب وخارجه، كما أننا نلتقي كثيراً بعيداً عن التدريبات في الحفلات العائلية وغيرها، وهو ما يقوي الروابط بين اللاعبين والجهازين الفني والإداري أيضاً».

وعن تغيير جنسيته، وموقفه حال تلقى عرضاً للعب مع منتخب فلسطين، قال «لم أتنازل عن جنسيتي التشيلية التي ما زلت احتفظ بها بالطبع، كما أنني لعبت لمنتخب تشيلي، بالإضافة إلى جواز وجنسية فلسطينية، وهو ما يسعدني بالطبع، لأن جدتي لوالدي من فلسطين، وأعتز بالجذور العربية، ولن أمانع لو تلقيت دعوة للعب في مباراة ودية ضيفاً على منتخب فلسطين، حال كانت هناك فرصة مناسبة بالتأكيد». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا