• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

8 فرسان ومدرب في سباق جائزة «الأفضل»

عفواً.. إنه زمن الأهلي!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

يبدو أن الموسم الاستثنائي لن يكون كذلك بالنسبة للأهلي فريقاً ينافس على الألقاب المحلية، من دوري الخليج العربي وسوبر وكأس الخليج العربي وكأس صاحب السمو رئيس الدولة فقط، بل سيكون كذلك لكل من ينتمي للأهلي، بما يجعل من الموسم الجاري مكتسياً بـ «الحلة الحمراء»، وبالتالي يجعل شعار «عفواً .. إنه زمن الأهلي» واقعاً ملموساً، ليس بالنسبة لفوز الفريق بثلاثة ألقاب حتى الآن، والمنافسة على الرابع في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة أمام العين الأحد المقبل، ولكن أيضاً بالنسبة للاعبين «مواطنين وأجانب» في كل المراكز بمن فيهم حراسة المرمى، وكذلك أيضاً على مستوى النادي، من حيث الإدارة، دون أن نغفل أيضاً الجماهير الحمراء التي دخلت أيضاً في قائمة الترشيحات.

والموضوع ببساطة هو أن الأهلي يملك 8 لاعبين مرشحين لقائمة أفضل لاعب في الموسم مواطنين وأجانب من تشكيلته الأساسية، بالإضافة إلى دخول الأهلي ضمن الأسماء المرشحة لجائزة أفضل نادٍ محترف، وفق معايير الاحتراف المطبقة بنظام تراخيص الأندية، إضافة إلى ترشيح الجمهور أيضاً إلى جائزة أفضل جمهور في الموسم.

وتضم قائمة الأسماء التي يعلن الفائزين منها على جائزة اللاعب المواطن، بشير سعيد، عبد العزيز هيكل، إسماعيل الحمادي، ماجد حسن، وفي جائزة أفضل حارس، جاء سيف يوسف حارس الأهلي، وفي قائمة أفضل مدرب يتصدرها الروماني أولاريو كوزمين مدرب الأهلي المرشح للقب الأفضل الذي لم يحققه الموسم الماضي، أما جائزة أفضل لاعب أجنبي تضم 3 لاعبين من الأهلي هم البرتغالي هوجو، البرازيلي سياو، البرازيلي جرافيتي»، ويأتي ذلك تماشياً مع حجم وضخامة إنجازات «القلعة الحمراء»، والتي أصبحت المسيطرة على مقاليد الأمور في دوري الخليج العربي بثلاثة ألقاب في موسم واحد، ليكون الموسم الجاري هو بحق، موسما «غير» للأهلي من لاعبين وإداريين، وجهاز فني وجماهير. وأكد البرازيلي سياو الملقب بـ «السهم الذهبي» سعادته بترشيحه لجائزة الأفضل بين اللاعبين الأجانب في موسم وصفه بالصعب للغاية على الأهلي، وشدد على أن ما قدمه هذا الموسم الذي يعتبر الأول له مع فريقه بعد 3 مواسم ناجحة مع الشباب، يفوق كل التوقعات، وقال «اخترت الأهلي لأنني كنت أرغب في المنافسة على الألقاب المحلية والخارجية، وفي أول موسم حصدنا 3 ألقاب حتى الآن وننافس على الرابع، بالإضافة إلى عدد هائل من الترشيحات الجانبية على جوائز فردية لمعظم زملائي اللاعبين، وهذا ما يشعرني بالفخر ويسعدني أيضاً ويؤكد أن قرار اختياري الأهلي دون غيره كان أهم قرار اتخذته في حياتي، وأعتقد أن كل لاعب هذا الموسم في الأهلي يستحق لقب الأفضل، سواء فزنا من عدمه، فالأهلي هو الأفضل في كل شيء، إدارياً وفنياً، داخل الملعب وخارجه وجماهيره أيضاً كانت الأفضل، وفخور بانتمائي للأهلي، وسعيد لسعادة الجماهير التي كانت لها وقفة هائلة إلى جوار الفريق، ونرد لها الدين هذا الموسم، وأتمنى أن تسامحنا على خروجنا من دوري الأبطال، لأننا عازمون على العودة للمحفل القاري بقوة في النسخة المقبلة». (دبي - الاتحاد)

المرشحون لجائزة الأفضل من الأهلي

- أفضل لاعب مواطن: بشير سعيد، عبد العزيز هيكل، إسماعيل الحمادي، ماجد حسن

- أفضل لاعب أجنبي: سياو، هوجو،جرافيتي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا