• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قبل موقعة الحسم أمام البحرين

منتخبنا يستعيد التركيز في جلسة الـ «35 دقيقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يناير 2015

كانبرا (الاتحاد)

أغلق الجهازان الإداري والفني لمنتخبنا الوطني لكرة القدم، ملف الفوز العريض على قطر برباعية أمس الأول، في مستهل مشواره بالمجموعة الثالثة لنهائيات كأس الأمم الآسيوية، وتربعه على القمة، وشهد اليوم التالي، عقد جلسة ودية بين المهندس مهدي علي مدرب «الأبيض» وجميع لاعبيه، امتدت لأكثر من 35 دقيقة، حملت التأكيد على ضرورة التركيز فيما هو قادم، ونسيان كل ما فات، وعدم الإغراق في الفرحة أو الحديث عن مباراة قطر والفوز العريض على «بطل الخليج».

ولم تخل الجلسة من شرح تفاصيل التدريبات، والمطلوب من كل لاعب، خلال الأيام القليلة المقبلة، خاصة الاستعداد للمواجهة الثانية أمام المنتخب البحريني بعد غد في ختام مباريات «الأبيض» على ملعب كانبرا، والتي يسعى جدياً للفوز بها، من أجل حسم بطاقة التأهل إلى ربع النهائي، وانتظار المواجهة الأخيرة أمام المنتخب الإيراني بمدينة بريزبين19 يناير الجاري.

وفي الوقت نفسه، قرر الجهاز الفني فتح تدريبات المنتخب، واعتبارها يوما أسريا مفتوحا، في حضور جميع أفراد البعثة الرسمية برئاسة يوسف السركال، وأعضاء الوفد، محمد عبد العزيز، غانم أحمد غانم، سعيد الطنيجي، يوسف محمد رسول خوري، أمل بوشلاخ، علي حمد مدير عام الاتحاد بالإنابة، ومحمد بن هزام الأمين العام بالوكالة.

وشهدت الحصة التدريبية إراحة أكثر من 7 لاعبين من الأساسيين الذين قدموا مباراة قوية أمام المنتخب القطري، وعلى رأسهم عبد الرحمن، العائد بعد طول غياب، والذي قدم مستوى متميزاً، بالإضافة إلى خميس إسماعيل وعامر عبد الرحمن وعلي مبخوت وأحمد خليل ومهند العنزي ووليد عباس وعبد العزيز صنقور، بينما أدى باقي اللاعبين تقسيمة خفيفة لفك العضلات، ولتجهيزهم لباقي المشوار الخاص بالبطولة، وتعاهد اللاعبون على مواصلة الأداء بروح عالية وبجدية، من أجل إسعاد القيادة الرشيدة وشعب الإمارات.

ومن ناحية أخرى، خضع ثلاثي حراسة المرمى لتدريبات قوية قادها مدرب الحراس حسن إسماعيل، وتألق خلالها ماجد ناصر الذي نجح في تقديم مستوى متميز في ظهوره الأول بقميص «الأبيض» بعد طول غياب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا