• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أيتكن: إدارة الأهلي وضعت إستراتيجية «الرقم 1» وأتقنت تنفيذها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

قلب الإنجليزي روي أيتكن المدير الرياضي للنادي الأهلي في أوراق المواسم الأخيرة، ليكشف تفاصيل ما أطلق عليه، خطة البناء الإستراتيجية لفريق قادر على المنافسة وحصد الألقاب لسنوات مقبلة عدة، ساعياً لأن يكون النادي رقم 1 في الإمارات، وهو ما وضعته إدارة النابودة في الحسبان من خلال وضع الإستراتيجية الرامية لتحقيق هذا الهدف.

وكان أيتكن المدرب المساعد ضمن صفوف الجهاز الفني الإنجليزي بقيادة ديفيد أوليفيري قبل 3 مواسم، ولكن مجلس إدارة الأهلي استغنى عن أوليري، وأبقى أيتكن لثلاثة مواسم متتالية في منصب المدير الرياضي للنادي، وتحدث أيتكن عن الإنجازات التي تحققت بفعل استراتيجية إدارة شركة الكرة هذا الموسم، وقال: «العمل مستمر منذ 4 سنوات، في آخر 3 مواسم، وما يتحقق ليس وليد اللحظة، نحن نعمل فريقاً واحداً، وهدفنا واحد وهو وضع الأهلي في مكانة عالية محلياً وقارياً، وكانت البداية بكأس المحترفين الموسم قبل الماضي، ثم تبعه كأس صاحب السمو رئيس الدولة، ليعود الفريق بقوة لمنصات التتويج، ثم دخلنا بقوة للمنافسة على الدوري، وحصدنا اللقب، وما يتحقق يعتبر ترجمة واقعية لإستراتيجية العمل الإداري السليم الذي تم تنفيذه بإتقان».

وأضاف: «تجربتي مع الأهلي متميزة وأنا فخور بها للغاية، نجحنا في الأهداف الموضوعة منذ 3 أعوام، والنتائج والألقاب التي حصدها الأهلي خير دليل على ذلك، عادة لا يجني أي نادٍ الألقاب، إلا بعد اكتمال مرحلة إعادة ترميمه وبنائه، عبر الإحلال والتجديد بين صفوفه، ولكن ما حققه الأهلي إنجاز بكل المقاييس، حيث إن مجلس الإدارة الحالي تسلم فريقاً مختلفاً عن الذي فاز بلقب الدوري موسم 2008-2009، بعد أن خرج منه ما يقرب من 17 لاعباً، ونجحنا في ضم عناصر متميزة وهبطنا بمعدل أعمار اللاعبين، ليكون لدينا فريق شاب وطموح قادر على المنافسة القوية محلياً وقارياً وإقليمياً لسنوات مقبلة عدة».

وقال وضعت الإدارة خطتها الإستراتيجية، والتي بها ركزنا على ضرورة ضم أفضل 22 لاعباً مواطناً في الدوري لفريقنا، سواء من اللاعبين أصحاب المهارات والخبرات أم غيرهم من اللاعبين، ونجحت مراحل تلك الخطة عبر ضم عناصر متميزة خلالهما، بدأت بعبد العزيز هيكل ثم بشير سعيد وصنقور وعامر مبارك وماجد ناصر وعدنان حسين، ووليد عباس والبرازيلي سياو والبرتغالي هوجو، ثم أحمد ديدا وثامر محمد، وجميعهم صفقات أكثر من ناجحة، وفي الطريق سيكون هناك صفقات متميزة يمكن أن نطلق عليها «صفقات سوبر» مثل التي أبرمها الأهلي».

وأضاف: «الإستراتيجية التي وضعناها لا تزال مستمرة، ونحرص بعد توفير عامل الاستقرار، أن ننتقي أفضل العناصر في الدوري كل موسم، حتى يتم تجديد جميع المراكز وتوفير الكروت الرابحة في يد الجهاز الفني، لأن الموسم طويل وهناك إيقافات وإصابات، وغيرها من العوامل التي تؤدي لغياب لاعب أو اثنين من المؤثرين، وبالتالي يجب أن نسعى لضم البديل الأنسب».

وكشف أيتكن عن أن ما وصل إليه الأهلي، بحصد البطولات المحلية، سوف يزيد من حظوظه في التركيز بشكل أكبر وبقوة على البطولة الآسيوية الموسم المقبل، خاصة بعد تغيير نظام البطولة لتجمع بين فرق الغرب، وقال: «أثبت الأهلي خلال المشاركة الحالية أنه فريق يملك مقومات المنافسة للسير بعيداً في «الآسيوية»، صحيح أننا خرجنا من الدوري الأول، ولكننا كنا منافسين بقوة على بطاقة التأهل، وخرجنا مرفوعي الرأس، الموسم المقبل سوف يشهد مشاركة أكثر قوة وإيجابية والفريق يملك عناصر متميزة قادرة على وضعه في مكان مرموقة في المحفل القاري، خاصة بعدما كونت خبرات جيدة في المشاركة الأولى لمعظم تلك العناصر، وخرجت بدروس مستفادة بطبيعة الحال».

وأضاف: «نحن نعرف أين سنضع قدمنا الموسم المقبل، والهدف أن نكون أقوى مما كنا عليه، ونحن نملك فريقاً طموحاً للغاية، بمزيج بين الخبرة والشباب». (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا