• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

«الشرعية» تطالب بإجراءات رادعة ضد إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 يوليو 2017

عدن (وكالات)

ناشد مجلس الوزراء اليمني في اجتماعه الاستثنائي في عدن برئاسة أحمد عبيد بن دغر، مجلس الأمن والمجتمع الدولي اتخاذ إجراءات رادعة ضد إيران التي تصر على إطالة أمد الحرب في اليمن وتزويد الميليشيات بالأسلحة والصواريخ. وأشاد مجلس الوزراء اليمني، أمس، بما تضمنته إحاطة المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد إلى مجلس الأمن بخصوص مقترحات حول ميناء الحديدة وتسليمه من قبل الميليشيات للإشراف عليه أممياً. كما كشف ولد الشيخ أحمد عن اتصالات جديدة يجريها مع الانقلابيين. ومع جمود مساعي التسوية على صعيد الأزمة اليمنية التي علا فيها صوت الحرب على كل الأصوات، عاد الحديث مجدداً عن مقترحات وأفكار أممية. وكان مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة، خالد اليماني، قد جدد استعداد حكومة بلاده للتجاوب مع الجهود الدولية وتقديم تنازلات.

المبعوث الأممي إلى اليمن كشف في إحاطته الأخيرة أمام مجلس الأمن عن اتصالات يجريها مع وفد الانقلابيين لبحث المقترحات الجديدة.

ويرى مراقبون أن المعطيات الحالية والأوضاع العسكرية على الأرض لا تعطي مساحة كبيرة من التفاؤل لجهود المبعوث الدولي، في ظل تعنت وفد الانقلابيين ورفضهم للمرجعيات الأساسية، ومطالبتهم بتغيير المبعوث الأممي.