• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

«شرطة الشارقة» دعت الجمهور لإفساح المجال لعناصر الجهات المختصة

1000 درهم غرامة التجمهر في مواقع الحوادث

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 يوليو 2017

أحمد مرسي (الشارقة)

دعت القيادة العامة لشرطة الشارقة أفراد الجمهور لعدم التجمهر في مواقع الأحداث بصورة عامة في الشوارع، سواء في الحوادث المرورية أم الحرائق أو أي مشكلة ما، وذلك حفاظاً على سلامتهم ولمنح الفرصة بصورة أكبر للجهات الأمنية لأداء واجباتها المهنية.

وقال الرائد محمد علاي النقبي مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة الشارقة: إن مسألة تجمهر الأشخاص في مواقع الأحداث مشكلة باتت تتكرر في معظم الحوادث المرورية والحرائق والمشاجرات، حال حدوثتها بين أشخاص، وهو ما يعرقل أداء عمل فرق الطوارئ وسيارات الإسعاف ورجال الدفاع المدني عن أداء واجباتهم وسرعة التعامل مع الحوادث لتدارك، وتجنب زيادة الأضرار التي قد تنتج عنها سواء المادية أم البشرية من وفيات وإصابات.

وأشار إلى أن القيادة تطبق حالياً المادة 74 من اللائحة التنفيذية المعدلة لقانون السير والمرو، والتي صدرت مؤخراً، حيث تضمنت مادة صريحة عن التجمهر تتعلق بعرقلة حركة السير، وتبلغ قيمة المخالفة المالية 1000 درهم.

وأفاد أن المادة صريحة في مخالفة الفضوليين في المواقع، مؤكداً أن دور الأهالي يتوقف عند الإبلاغ عن الحادث، وهو أمر مهم جداً في سرعة تنفيذه، وقد يطلب من البعض التدخل لمعاونة رجال الشرطة إذا تطلب الأمر، كالاستعانة بطبيب مثلاً إذا وُجد بالصدفة في الموقع، ودون ذلك يترك الأمر لأهل الاختصاص من أفراد الأمن للتعامل مع الحوادث لاحقاً.

وأشار إلى أن هناك العديد من الحوادث التي وقعت مؤخراً في الإمارة، سواء مرورية أم حرائق، وشهدت تجمهر العديد من الأشخاص، في المواقع، وكان آخرها حادث السوق المركزي، حيث تجمعت أعداد كبيرة في الموقع، وهو ما يتسبب في بعض الإرباك للجهات الأمنية المشاركة في التعامل مع الموقف، سواء للمسعفين ونقل المصابين أم تأمين السلامة للأفراد الآخرين في الموقع، وكذلك للمعنيين في المرور والتركيز على تنظيم الحركة في المكان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا