• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

«بن درويش» يواجه «إبراهيم المعروف» في نصف نهائي «مكتوم بن راشد»

«شرطة دبي» يتحدى «الفهود» في مواجهة ساخنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يونيو 2018

وليد فاروق (دبي)

تقام مساء اليوم مباراتا الدور نصف النهائي لبطولة «مكتوم بن راشد» الكروية الرمضانية، وذلك من خلال مواجهتين تجمع الأولى حامل اللقب فريق «شرطة دبي» أمام «الفهود»، وتجمع الثانية فريقي «بن درويش»، و«المرحوم إبراهيم المعروف»، وتقام المباراتان في توقيت واحد في العاشرة والنصف على ملعبي نادي ضباط شرطة دبي، حيث يتحدد من خلالهما هوية طرفي نهائي النسخة الثامنة التي يسدل الستار عنها مساء بعد غدٍ.

وكانت الفرق الـ4 المتأهلة إلى الدور نصف النهائي نجحت في تخطي عقبة الدور ربع النهائي الذي فرضت فيه ركلات الترجيح كلمتها على 3 مباريات منهم، حيث أهدت «شرطة دبي» الفوز على فريق «شرطة أبوظبي» بنتيجة 5-4، عقب تعادلهما سلبياً في الوقت الأصلي، كما منحت فريق «إبراهيم المعروف» الفوز على «ليدر سبورت» بنفس النتيجة 5-4 عقب نهاية الوقت الأصلي بتعادلهما 3-3، كما حسم «الفهود» من خلال ركلات الترجيح فوزه على «88» بنتيجة 5-3 عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1-1، فيما كان فريق «بن درويش» الوحيد الذي حسم تأهله إلى الدور نصف النهائي دون اللجوء إلى ركلات الترجيح، حيث حسم مباراته أمام منافسه فريق «راشد بن عمار»، بفوز عريض بنتيجة 5-1.

على صعيد آخر، لبى المهندس مروان بن غليطة رئيس اتحاد كرة القدم، دعوة اللجنة المنظمة لحضور منافسات البطولة مساء أمس الأول، حيث كان في استقباله اللواء محمد سعيد المري مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات رئيس اللجنة المنظمة العليا، الذي حرص على الاحتفاء بضيوف البطولة، وتقديم الدروع التذكارية، تقديراً لزيارتهم للمنافسات في الدور الربع نهائي، بحضور العقيد محمد عبيد بو علي مدير مركز التربية الرياضية الشرطية في شرطة أبوظبي، ومحمد مطر غراب المحلل الرياضي.

ووجه بن غليطة الشكر لشرطة دبي على جهودها المثمرة على مدار السنوات الماضية، لتنظيمها هذا الحدث الاستثنائي الذي يجمع أبناء الدولة في عرس كروي ضمن روح الشهر الفضيل.

وقال: اتحاد كرة القدم يثمن جميع الجهود المنضوية على صعيد تطوير قطاع كرة القدم، ومنها هذه البطولة التي تجمع في كل عام أجيالٍ مختلفة من أبناء الدولة، سواء من لاعبين دوليين سابقين أو حاليين من أندية الدولة، بجانب عناصر العناصر الشابة، ما يسهم في انتقالٍ سلسل للخبرات بين الأجيال، ويساعد في صقل المواهب الشابة التي تتواجد في هذه البطولة.

وأضاف: الأمر ذاته ينطبق على الكوادر التدريبية والتحكيمية، في ظل تواجد مدربين حاصلين على شهادات تصنيفية على أعلى مستوى، بالإضافة إلى الخبرات المكتسبة لأطقم التحكيم المشارك، خصوصاً أننا في الاتحاد على تعاون وثيق مع اللجنة المنظمة للبطولة لمدها بنخبة الطواقم التحكيمية.

وواصل رئيس الاتحاد: يحسب لمؤسس البطولة الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، توجهه قبل أعوام بتخصيص البطولة للاعبين المواطنين حصراً، وهذا يعطي فرصة للأندية لاكتشاف المواهب الشابة نحو الانضمام إلى الأندية، وبالتالي مواصلة عجلة التطور، وخلق أجيالٍ جديدة على صعيد الكرة الإماراتية.

واختتم بن غليطة: أتمنى في نسخة العام المقبل، مشاركة أوسع في هذه البطولة، وأن تضم ضمن قوائم فرقها أبناء المواطنات والمقيمين ومواليد الدولة، في إطار تنفيذ قرار صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، الذي من شأنه إبراز مواهب جديدة من هذه البطولة تسهم في دعم الأندية بمنابع جيدة من اللاعبين المميزين، وتوفر على الأندية الكشافين، حيث ستكون الرؤية واضحة أمامهم لاختيار المناسب لهم من كافة الفئات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا