• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  01:49    رصد زلزال بقوة 3.4 درجة في كوريا الشمالية    

عقد 14 دورة خلال 6 أشهر

تدريب 284 موظفاً حكومياً على لغة الإشارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 يوليو 2017

محمود خليل( دبي)

أكدت وفاء حمد بن سليمان مديرة إدارة أصحاب الهمم في وزارة تنمية المجتمع أهمية وجود مترجمي لغة إشارة في مرافق الحياة كافة وإدراج هذه اللغة ضمن أولويات القطاعات الخدمية الرئيسة والمؤسسات العامة لما تمثله هذه اللغة من أهمية قصوى لأصحاب الهمم من فئة الإعاقة السمعية في محيط تعاملهم مع الآخرين في مناحي الحياة كافة.وقد تمكنت الوزارة من تدريب 284 موظفاً على لغة الإشارة خلال 6 أشهر.

وأشارت في حديث لها مع الصحافيين إلى ضرورة وضع لغة الإشارة في رأس أولويات الهيئات والجهات الحكومية والقطاعات الخدمية ومؤسسات القطاع الخاص، مشددة على أهمية تدريب موظفي هذه الجهات على لغة الإشارة، لا سيما وأن من متطلبات الحياة العصرية أن تضم المؤسسات بالدولة بعض المختصين في لغة الإشارة لمساعدة أصحاب الهمم.

و قالت إن وزارة تنمية المجتمع عمدت خلال الستة الأشهر الماضية إلى عقد 14 دورة تدريبية للعديد من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية على مستوى الدولة، بحيث بلغ عدد المتدربين 248 متدربا.

وأردفت أن الوزارة على أتم الاستعداد لتقديم دورات تدريبية متقدمة في لغة الإشارة لأي مؤسسة، موضحة أن الدولة أخذت بكل مقومات الحياة العصرية وليس مستغرباً عليها أن تضع أصحاب الهمم كافة وبما فيهم فئة الإعاقة السمعية في أولوياتها، وهو ما يترجم على أرض الواقع بالاهتمام المطلق بهذه الفئة التي يتعاطف معها الجميع.

وأعربت عن أملها أن تعتمد مؤسسات الدولة بشقيها العام والخاص على تدريب الموظفين على لغة الإشارة لتسهل التواصل مع أصحاب الهمم من فئة السمعية، منوهة إلى أن المجتمع الإماراتي في حاجة ماسة لجعل لغة الإشارة ركيزة أساسية في المصالح والدوائر التي تتعامل مع الجمهور بصورة مباشرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا