• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكد أهمية دور الاتحاد الأوروبي في دعم السلام

هادي يشيد بجهود بريطانيا والسويد في اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 سبتمبر 2016

الرياض (الاتحاد، وكالات)

أشاد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أمس، بجهود بريطانيا ودعمها لعملية التحول في اليمن، وثمن هادي لدى استقباله في الرياض سفير المملكة المتحدة لدى اليمن، إدموند فيتون براون، الدعم البريطاني لبلاده خلال مراحل تنفيذ المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، وأثناء جلسات مؤتمر الحوار الوطني.

وجدد الرئيس اليمني حرصه الدائم على السلام «كخيار أوحد واستراتيجي لأمن واستقرار البلد وتجاوز تحدياته»، متمنياً جنوح الانقلابيين للسلام من خلال الالتزام بالقرارات الدولية ومرجعيات العملية السياسية المتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني «لحقن الدماء والحد من معاناة الشعب اليمني جراء الحرب والحصار الذي تفرضه الميليشيات الانقلابية تجاه العزل والأبرياء».

بدوره أشاد السفير البريطاني خلال اللقاء بالمواقف الإيجابية التي يجسدها الرئيس هادي من خلال التعاطي الإيجابي مع مفاهيم السلام، عبر محطات الحوار المختلفة، وآخرها مشاورات الكويت.

وجدد السفير إدموند براون موقف بلاده الداعم لليمن وشرعيته الدستورية، متطلعاً إلى تحقيق أمن واستقرار اليمن وفقاً لمرجعيات السلام المختلفة وآخرها القرار الأممي رقم 2216.

وعبر السفير البريطاني عن أسفه وحكومته على سقوط الأبرياء من الشباب في عدن جراء العمل الإرهابي الذي استهدفهم يوم الاثنين الماضي، مبدياً أيضاً أسفه إزاء تقرير إخباري لشبكة بي بي سي، عن تفاصيل مسودة خطة وزير الخارجية الأميركي جون كيري التي أعلنها الأسبوع الماضي.

وفي ذات السياق، أشاد الرئيس اليمني بالجهود التي تبذلها السويد، في إطار دول الاتحاد الأوروبي، لدعم اليمن على مختلف المستويات السياسية والتنموية والاقتصادية.

وأكد هادي لدى استقباله سفير مملكة السويد لدى اليمن داج يولين دانفنيت، على أهمية علاقات دول الاتحاد الأوروبي مع اليمن في دعم جهود السلام وتحقيق الأمن والاستقرار المنشود.

من جانبه أكد السفير السويدي دعم بلاده لليمن وشرعيته الدستورية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي، مجدداً مواصلة التعاون والدعم التنموي والإنساني لليمن خلال المراحل المقبلة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا