• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

تسديد 1192 كرة على المرمى

جماعية العين تصنع 50 هدفاً و34 تمريرة حاسمة للعنابي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يونيو 2018

القاهرة (الاتحاد)

كان هذا الموسم شاهداً على ارتفاع نسق اللعب الجماعي، حيث زادت نسبة الأهداف المحرزة بواسطة التمريرات الحاسمة لتصل إلى 67.5% مقارنة بـ 62% للموسم الماضي، ويعتبر الزعيم هو الأفضل في هذا الأمر بعدما صنع لاعبوه 50 هدفاً بشكل جماعي بنسبة 77% من إجمالي أهدافه في البطولة، ثم جاء بعده أصحاب السعادة بـ 34 تمريرة حاسمة ثم الإمبراطور بـ 30 أسيست، في حين كان الملك هو أقل الفرق صناعة للأهداف بهذا الأسلوب، حيث مرر لاعبوه 11 تمريرة حاسمة فقط بنسبة 42.3%، تلاه النواخذة بـ 13 هدفاً مصنوعاً ثم شباب الأهلى دبي بـ 14 أسيست.

وإجمالا، تم تسديد 1192 كرة على المرمى من قبل كل الفرق، بمعدل يصل إلى 9 محاولات في كل مباراة، وهو معدل منخفض بعض الشئ مقارنة بالدوريات الأوروبية، فعلى سبيل المثال تم تسديد 24 كرة على الأقل في كل مباراة من مباريات الليجا الإسبانية، وهو المعدل ذاته في مباريات البريميرليج، حيث بلغت محاولات الفريقين في أى مباراة ما يقارب 24.4 تسديدة، وبالعودة إلى دورينا نجد أن الزعيم هو الأكثر تسديداً بواقع 156 محاولة بمعدل 7 تسديدات في المباراة، وجاء بعده أيضاً العنابي بـ 136 تسديدة ثم الإمبراطور بـ 108 محاولة على المرمى، في حين كان الإعصار هو الأقل تسديداً بـ 74 كرة فقط بمعدل يقارب 3 محاولات على مرمى منافسيه في كل مباراة، وسبقه شباب الأهلي دبي بفارق ضئيل حيث سدد اللاعبون 79 كرة فقط.

وتم احتساب 525 حالة تسلل في مباريات البطولة، بمعدل يصل إلى 4 حالات تسلل في كل مباراة، وهو معدل عادي يساير البطولات الأوروبية، حيث يتساوى مع معدلات التسلل في الدوري الإنجليزي بينما يقل بفارق حالة تسلل واحدة في كل مباراة عن الدوري الإسباني، وكان شباب الأهلي دبى هو الأكثر سقوطاً في مصيدة التسلل بواقع 61 مرة ثم الصقور بـ 57 مقابل 55 حالة على لاعبي البرتقالي، بينما كان الإعصار هو الأقل بـ 28 تسللاً.

من ناحية أخرى، ارتكب اللاعبون 3920 خطأ، بمعدل احتساب 30 خطأ على الفريقين في كل مباراة، وكان لاعبو فخر أبوظبي هم الأكثر ارتكاباً للأخطاء بعدد 365 خطأ بمعدل 16.6 كل مباراة، ثم العميد بـ 357 والملك بـ 346، في حين كان الصقور هو الأقل بـ 282 خطأ ثم النواخذة بـ 287.

أما عن أكثر الفرق تعرضاً للهجوم والتسديدات من قبل المنافسين، فجاء الإعصار بالطبع في الصدارة، حيث تعرض مرماه لـ 138 محاولة بمعدل 6 تسديدات كل مباراة، ثم النواخذة بـ 124 كرة بالتساوي مع الصقور، والغريب كان ظهور العنابي في مركز متقدم عبر هذه الإحصائية، حيث جاء في المرتبة الخامسة بعدما تعرض مرماه لـ 101 محاولة من قبل المنافسين، وكان الظنحاني حارس النواخذة هو أكثر حراس المرمى تصدياً لتسديدات الخصوم، حيث تعامل بنجاح مع 88 تسديدة على مرماه، وجاء بعده أحمد الشاجي حارس الصقور الذي تصدى لـ 73 محاولة، مقابل 72 لحارس أصحاب السعادة، محمد الشامسي، وعلى جانب آخر تألق خالد عيسى بشدة هذا الموسم وخرج بشباكه نظيفة في تسع مباريات مقابل 7 لكل من ماجد ناصر وأحمد شامبيه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا