• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكد أن لا معجزات في كرة القدم

جونيور: دبي يحتاج إلى أجانب يصنعون الفارق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

أكد السويسري جوزيه جونيور مدرب دبي أن المواجهة أمام النصر كشفت عن الفارق التكتيكي الكبير بين الفريقين، ولفت إلى أن فقدان لاعبي دبي للحافز بعد مباراة الشعب وتأكد هبوط الفريق إلى الدرجة الأولى أثر بشكل كبير على المردود والأداء، علاوة على اعتمادهم خلال المباراة على محترفين اثنين فقط (جهاد الحسين، صلاح السعيدي) في مواجهة فريق مكتمل الصفوف بحجم نادي النصر الأمر الذي صعب المهمة بشكل أكبر.

وأضاف: «جودة أداء الفريق كانت محدودة جداً في المباراة، وهو ما بدا واضحاً في الكرات الثابتة التي استثمرها المنافس في تسجيل هدفين من أخطاء فردية قاتلة في التغطية الدفاعية».

وحول إعادة ترتيب أوراق الفريق للموسم المقبل والمنافسة على التأهل مجدداً في دوري الأول قال: «من واقع تجربتي السابقة في دوري الأولى استطيع الجزم بان المنافسة ستكون صعبة وذات أسلوب وطابع وخاص، وأعتقد أن المنافسة الثنائية بين الفجيرة ودبا الفجيرة على بطاقة الصعود الثانية حتى المباراة الأخيرة خلال الموسم الحالي أبلغ دليل على قوة المسابقة».

وأضاف: «العودة لدوري الخليج العربي تستلزم تكوين فريق جيد يقوى على المنافسة، ويكون قادراً على البقاء حال تأهله، وهذا يتطلب انتداب مجموعة من اللاعبين المواطنين، بجانب ثلاثة أجانب على قدر عال من الكفاءة، إضافة إلى أهمية التحضير بشكل جيد خاصة على مستوى الإعداد البدني قبل انطلاقة الموسم».

ولفت إلى أن فريق مثل عجمان استفاد من القدرات الجيدة للاعبيه الأجانب أمثال كونيه، كابي، وسيمون، الذين مثلوا نصف قوة الفريق بجانب بقية اللاعبين، وتابع: «في كرة القدم ليس هنالك معجزات، فقط فريق قوي مع مدرب جيد لتحقق النتائج المطلوبة، والعكس صحيح».

وحول خطوته المقبلة، جدد جونيور تأكيده على أن بقاءه مع الفريق لم يحسم بعد، حيث ينتهي عقده في الثلاثين من مايو الحالي، يعود بعدها إلى سويسرا قبل السفر إلى البرازيل مع انطلاقة مونديال 2014. (دبي - الاتحاد)

فيصل علي: تأثرنا نفسياً بالهبوط المبكر

قال فيصل علي مهاجم دبي إن الحالة النفسية التي خاض بها فريقه مباراته الأخيرة في الدوري أمام النصر أثرت على مستوى اللاعبين، الذي افتقدوا الطموح بعد الهبوط رسمياً لدوري الهواة، معبراً عن أسفه في عدم نجاح الفريق حتى في تحقيق نتيجة إيجابية يودع بها المنافسة. وأعاد فيصل الخسارة أمام النصر إلى الحالة النفسية التي دخل بها فريقه المباراة وقال: «اجتهدنا من أجل الظهور بشكل جيد، وبالتالي تحقيق نتيجة إيجابية، لكن حالة الإحباط أكبر من هذه الرغبة، وطبيعي أن يفوز النصر الذي قدم المردود الأفضل، ومع ذلك أهدرنا فرصاً عديدة في المباراة، ولم نوفق في ترجمتها إلى أهداف». (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا