• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بدء اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 أبريل 2015

و ا م

بدأ أصحاب السمو والمعالي وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، اليوم الخميس في مطار القاعدة الجوية في العاصمة السعودية الرياض، الاجتماع التحضيري للقاء التشاوري الخامس عشر لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس المزمع عقده في الرياض في الخامس من مايو المقبل في ضيافة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وترأس وفد الدولة المشارك في الاجتماع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية.

وأكد وزير الخارجية القطري رئيس الاجتماع الدكتور خالد بن محمد العطية تقدير وزراء الخارجية بدول المجلس البالغ للجهود والمواقف التي بذلها وسجلها سمو الأمير سعود الفيصل وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين المشرف على الشؤون الخارجية إبان توليه منصب وزير الخارجية بالمملكة العربية السعودية وأثر تلك الجهود والمواقف الداعمة لمسيرة العمل الخليجي المشترك وخدمة القضايا العربية والإسلامية والعالمية.. متمنيا له دوام التوفيق والسداد.

وهنأ وزير الخارجية القطري، في كلمته التي افتتح بها الاجتماع، وزير الخارجية في المملكة العربية السعودية عادل الجبير على الثقة الملكية وتعيينه وزيرا للخارجية خلفا لسمو الأمير سعود الفيصل.

وأشار العطية إلى حجم مسؤولية وزراء الخارجية المجتمعين التي تفرضها التحديات التي تواجهها المنطقة وتواكب الاجتماع والمستجدات والأوضاع في جمهورية اليمن الشقيقة التي اتخذت في الآونة الأخيرة مسارا بالغ الخطورة انعكس سلبا على مسيرة الانتقال السياسي ومستقبل اليمن وأمن واستقرار شعبه ووحدة أراضيه وما يحمله ذلك من مخاطر على أمن منطقة الخليج بأسرها.

وأوضح العطية أن عملية عاصفة الحزم جاءت وفق ما أملته المسؤولية التاريخية لدول المجلس كإجراء حاسم لابد منه لاستعادة الشرعية التي توافق عليها الشعب اليمني ومساعدة للأشقاء اليمنيين لحقن الدماء ومنع انزلاق اليمن نحو الفتنة والفوضى، مشيدا بما حققته العملية العسكرية من نتائج أسهمت في التهيئة لبدء عملية "إعادة الأمل".

... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا