• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

بالتزامن مع صدور قرارات تحفيزية جديدة

عمليات شراء انتقائية تدعم الأسهم المحلية بـ«سيولة جديدة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يونيو 2018

حاتم فاروق (أبوظبي)

برغم هدوء التعاملات وتراجع مستويات السيولة التي تواكب شهر رمضان من كل عام، إلا أن تعاملات الأسواق المالية المحلية شهدت خلال جلسات تداول الأسبوع الماضي، عمليات شراء انتقائية على عدد من الأسهم القيادية التي شهدت ارتفاعات متتالية مؤخراً بعدما توافرت الفرص الاستثمارية ووصول أسعار الأسهم إلى ما دون قيمتها الدفترية، بحسب خبراء ووسطاء ماليون.

وقال الخبراء لـ«الاتحاد»: «إن غياب الاستثمار المؤسسي والأجنبي عن تعاملات الأسواق المالية المحلية كان له تداعيات سلبية على أحجام وقيم السيولة خلال الجلسات الأخيرة»، مؤكدين أن التحركات العرضية للمؤشرات المحلية تعد من سمات تعاملات شهر رمضان، بالتزامن مع هدوء التعاملات وتمسك المستثمرين الأجانب بمراكزهم المالية من دون اللجوء إلى البيع العشوائي.

وأضاف هؤلاء أن القرارات الأخيرة لمجلس الوزراء بشأن إعطاء مزايا للمستثمرين الأجانب بخصوص التأشيرات وتملك الأجانب، وأخيراً قرار إعفاء المنشآت الاقتصادية المنتهية مدة تراخيصها من الرسوم كافة المتأخرة والمتراكمة عليها، مازالت تلقي بظلالها الإيجابية على الأسواق وعودة الثقة لدي جمهور المستثمرين بالأوراق المالية، مؤكدين أن مثل هذه القرارات تعمل على تحفيز المحافظ الأجنبية للاستثمار بالأسهم المحلية وخصوصاً القيادية، وفي مقدمتها سهما «إعمار العقارية» و«دبي الإسلامي» في سوق دبي المالي، وسهما «اتصالات» و«أبوظبي الأول» في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

وتوقع الخبراء أن تشهد الأسهم المحلية مزيداً من الزخم خلال الجلسات المقبلة بفعل ارتفاع جاذبية الأسواق المالية، وهو ما سيلقي بظلاله على ارتفاع وتيرة السيولة ودخول المؤسسات والأجانب بسيولة جديدة تساهم في استهداف المؤشرات المحلية لمستويات مقاومة مفقودة، لافتين بأن أسهم قطاعي العقار والبنوك سيكونان من اللاعبين الرئيسيين لعودة النشاط الإيجابي للأسواق المالية المحلية خلال الجلسات المقبلة.

توافر الفرص ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا