• الجمعة 05 ذي القعدة 1438هـ - 28 يوليو 2017م

كتاب وسياسيون: إفشال محاولات «الجزيرة» لإثـارة الشـارع الجـزائـري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 يوليو 2017

ساسي جبيل (تونس)

أكد كتاب وإعلاميون تونسيون وجزائريون، أن قناة الجزيرة القطرية، تلعب دوراً خطيراً لشق الصف العربي، من خلال وابل من الأكاذيب على أوتار التحريض والفتنة، وهذا الدور المشبوه يؤكد بصفة لا مجال للشك فيها، أنها لم تكن سوى منبر للاستفزاز المقزز والخطابات الممجوجة التي لا تضيف لهذه الأمة في هذا الظرف التاريخي الدقيق.

وفي هذا الإطار، قال جلال مناد، صحفي جزائري متخصص في الشؤون السياسية، إن قطر تمارس منذ سنوات أدواراً مشبوهة لزعزعة استقرار الدول العربية، خدمة لأهداف غربية تستثمر في تجييش عواطف الشعوب لقلب أنظمة الحكم وتحويل المنطقة إلى خراب، موضحاً أنه كان هناك مخطط قطري لتحريك الشارع فيها، لكنّ اكتواء الجزائريين بنار الإرهاب الإسلاماوي البشع خلال عشرية كاملة من الزمن، فوّت الفرصة على الدوحة ومحرّكيها.. غير أنه أكد أن الجزيرة تواجه الحظر في الجزائر، وهي الذراع الإعلامية لحكومة قطر، ورغم تدخل الأمير تميم وقبله والده الشيخ حمد، لإقناع حكومة بوتفليقة بالسماح لقناة التضليل الإعلامي، بالنشاط مرة أخرى، إلا أن ذلك لم يحدث.

وفي الإطار نفسه، قال عادل صياد، كاتب وإعلامي جزائري، إن للمال والسلاح القطري وقناته «الجزيرة»، دوراً حاسماً في توجيه مسار مآلات أحداث ما وصف بالربيع العربي من خراب ودمار، وتحولها إلى بؤر للتطاحن الطائفي والديني والعرقي، بما يخدم أجندات أجنبية.

ويرى الباحث الجزائري في شؤون الحركات الإسلامية والإعلامي السعيد جاب الخير، أنَّ الدور القطريّ كان محورياً في جميع الأحداث التي طبعت ما سُمي بالربيع العربيّ، مشيراً إلى أن قطر حاولت القيام بالدور نفسه في الجزائر، من خلال منح الدعم للجبهة الإسلامية المنحلّة من خلال استضافة الشيخ عباسي مدني، وتمويل قناتي الحوار والمغاربية التابعتين له.

عن الدور والتأثير ذاتهما، يذهب الصحفيّ المتخصّص في الإسلام السياسيّ احميدة عياشي إلى القول: اختارت قطر منذ انقلاب الابن على الأب سياسة معادية لمحيطها العربيّ عموماً والخليجيّ خصوصاً. فلقد راهنت على فصائل الإسلام السياسيّ الراديكاليّ والجهاديّ، وكانت بمثابة الراعية الإعلامية لها، تماماً كما وجدت جماعات الإسلام المسلّح الإرهابية في جزائر التسعينيات الأذرع الإعلامية المروّجة للقتل وثقافة الإرهاب. وأضاف: لقد انخرطت قطر في عملية تسريع انهيار المنظومة العربية، متغذّية بطموحات غايتها الوصول إلى موقع ريادة غير مفهومة وغير مستساغة، أجهضت في نسقها عملية التغيير والدمقرطة كما هي الحال في مصر وليبيا واليمن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا