• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

الجمهوريون غاضبون من قرار إدارة ترامب

الاتحاد الأوروبي يشتكي أميركا أمام «منظمة التجارة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يونيو 2018

واشنطن (شريف عادل، وكالات)

تقدم الاتحاد الأوروبي بشكوى أمس ضد الولايات المتحدة أمام منظمة التجارة العالمية، بعد فرض واشنطن رسوماً على صادرات الاتحاد من الصلب إلى أميركا، فيما ندد أعضاء جمهوريون في الكونجرس الأميركي بقرار إدارة الرئيس دونالد ترامب الذي شمل أيضا كندا والمكسيك.

وقال رئيس مجلس النواب الجمهوري بول راين «لا أتفق مع القرار»، مضيفا أنه «يستهدف حلفاء أميركا في وقت يجب علينا التعاون معهم للتصدي للممارسات التجارية غير المنصفة لدول مثل الصين»، مؤكداً أنه يعتزم العمل مع الرئيس على «خيارات أخرى».

وقال رئيس «لجنة السبل والوسائل» في مجلس النواب كيفن برادي «هذه الرسوم تضرب الهدف الخطأ»، مضيفاً أن أوروبا والمكسيك وكندا «ليست المشكلة.. بل الصين». وفيما أثار إعلان الرسوم تهديدات بالرد وإجراءات فورية من المكسيك، وحض عدد كبير من نواب الحزب الجمهوري، الذي ينتمي إليه ترامب، على إعطاء إعفاءات للشركاء الكبار بدلاً من اتخاذ إجراءات تنذر بحرب تجارية.

وقال السناتور ماركو روبيو، إن الفوارق أكبر بكثير مع بكين، وأضاف «بدلاً من فتح جبهة أخرى في الخلافات التجارية، يجب أن نتكاتف مع أوروبا لمواجهة الصين»، مرددًا موقف العديد من الديموقراطيين.

وتعمل إدارة ترامب على وضع اللمسات الأخيرة المعلنة في مارس على نص العقوبات التجارية على الصين، التي تتضمن قيودا على الاستثمارات الصينية وضوابط على التصدير ورسوماً بنسبة 25% على ما قيمته 50 مليار دولار من سلع التكنولوجيا الصينية. ووصف رئيس لجنة المال في مجلس الشيوخ الجمهوري أورين هاتش هذه الرسوم بأنها «زيادة ضرائب على الأميركيين»، لها عواقب مضرة على المستهلكين والمصنعين والعمال على حد سواء. وقال زميله الجمهوري السناتور بن ساس «لا يجب معاملة الحلفاء كما تعامل الخصوم»، محذراً من أن الحمائية الشاملة كانت أحد أسباب الركود العظيم في أميركا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا