• السبت 06 ذي القعدة 1438هـ - 29 يوليو 2017م

«هافينجتون بوست»: داعمو قطر هم الجماعات الإرهابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 يوليو 2017

أبوظبي (موقع 24)

ثمة قول قديم مأثور يفترض أنه لمعرفة الدواعي والنيات الحقيقية لشخص ما، يجب أن نتعرف على أصدقائه وحلفائه وننظر عن كثب إلى أولئك الذين يدافعون عنه.

هذا ما كتبه ماجد رافيزاده، رئيس المجلس الأميركي الدولي وعضو مجلس إدارة غرفة التجارة والأعمال لأميركا والشرق الأوسط، عن حال قطر، في موقع «هافينجتون بوست»، لافتاً إلى أن «الجماعات الأكثر دعماً لها هم الجماعات الإرهابية والأكثر تطرفاً التي تدعي الدوحة بأنها لا تدعمها، على غرار القاعدة في شبه الجزيرة العربية والإخوان وجبهة النصرة، وهو ما يدعو إلى التساؤل أنه إذا لم تكن قطر داعماً ناشطاً للإرهاب العالمي، لماذا تصر هذه الجماعات الإرهابية على دعمها ومهاجمة السعودية والإمارات والبحرين التي تشن الحملة على الإرهاب؟».

يرى الباحث أن أصدقاء قطر يكشفون القصة الحقيقية، وهي أن المتطرفين العالميين يهرعون للدفاع عن قطر لسبب واحد، لأنها المستفيد والداعم والمدافع الأول عن الإرهاب العالمي. ويورد رافيزاده لائحة بالمتطرفين الدوليين الذي يدعمون قطر من بينهم عبد الله المحيسني: مفتي جبهة النصرة وحامد عبد العلي علي، مناصر داعش وعرف بتأييده لأبي مصعب الزرقاوي والداعية المغربي أحمد الريسوني الذي يعتبر عضواً مؤسساً للاتحاد العالمي للعماء المسلمين، المعروف بمواقفه وآرائه المثيرة للجدل، والذي هاجم السعودية واتهمها بالوقوف إلى جانب الإرهاب، هذا فضلاً عن يوسف القرضاوي الذي يحرض على العنف، والذي أجاز في فتوى داعمة للعمليات الانتحارية أن يقوم أي فرد بتفجير نفسه بغرض استهداف تجمع تابع للنظام أو مؤسسات الدولة التي يعيش فيها، حتى لو نتج عنه ضحايا في صفوف المدنيين شريطة أن يكون هذا العمل وفق ما تراه جماعة الإخوان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا