• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أهمها التضخم وأسعار الفائدة المرتفعة

عقبات تواجه استدامة النمو الاقتصادي في الدول الأفريقية جنوب الصحراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

ترجمة: حسونة الطيب

نجحت الدول الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء، في إنعاش اقتصاداتها خلال العقد الماضي، لكن صاحب ذلك بروز بعض المشاكل، ما أضفى سحابة من التشاؤم على سماء المستقبل القريب لمنطقة تحولت إلى محيط جاذب لاستثمارات الشركات الأجنبية. وتبدو الأمور مبشرة في ظاهرها، حيث من المتوقع أن يرتفع النمو من 5% في 2013، إلى 6% خلال العام الحالي، وفقاً لتقديرات صندوق النقد الدولي، ما يجعلها تحل بعد دول آسيا النامية من حيث وتيرة النمو.

وفي غضون ذلك، استمرت هذه الدول في إحكام سيطرتها على التضخم الذي استقر عند 5,5% في السنة الماضية، بالمقارنة مع 47,4% قبل عشرين سنة. لكن لا يتطلب الأمر الكثير من الجهد لاكتشاف أن عدداً من هذه الدول، تعاني إما من المشاكل الاقتصادية أو الاجتماعية أو السياسية، أو الثلاث معاً. وما يزيد هذه المشاكل تعقيداً، ما تواجهه الأسواق الناشئة من بطء في نمو اقتصاداتها وخفض الاحتياطي الفيدرالي الأميركي (البنك المركزي) لبرامج التحفيز النقدي وبطء نمو اقتصاد الصين، الذي أدى إلى انخفاض أسعار السلع التي تمثل مصدراً رئيسياً لحكومات دول جنوب الصحراء، بجانب حالة التردد التي تنتاب مجتمع الاستثمار حول هذه الأسواق.

ويقول شيلان شاه، الخبير الاقتصادي لأفريقيا في مؤسسة كابيتال إيكونوميكس الاستشارية: “في ظل ظروف قطاع المال العالمي التي من المرجح أن تسوء خلال السنوات القليلة المقبلة، يبدي المستثمرون المزيد من الاهتمام لحالات الضعف التي تعتري بعض دول المنطقة. وربما من المطلوب من بعض الدول، فرض سياسات أكثر صرامة تتناغم مع ارتفاع أسعار الفائدة العالمية، ما ينتج عنه فترة من النمو المتواضع”.

وتعتبر دول أفريقيا جنوب الصحراء، من أكثر المستفيدين من بحث المستثمرين عن الأرباح خارج نطاق الدول الغنية التي تقدم أسعار فائدة متدنية للغاية. وساعد ذلك، القارة ككل على إصدار سندات سيادية مقومة بالدولار قدرها 10 مليارات دولار في العام الماضي، من واقع مليار دولار فقط قبل عقد. وفي الوقت الذي تمسك فيه المستثمرين بهذا الدين المقوم بالدولار، تباطأت بشدة وتيرة التدفقات النقدية إلى أسواق الدين بالعملات المحلية. ومنذ بداية السنة الحالية وعندما بدأ الاحتياطي الفيدرالي الأميركي خفض برنامج التحفيز، عانت عملات مثل النيرا النيجيرية والسيدي الغانية والكواشا الزامبية، من انخفاض قياسي.

رفع أسعار الفائدة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا