• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

15 مليار درهم خسائر الأسواق في بداية تعاملات الأسبوع

ضغوط الوسطاء على المقترضين بالهامش تفاقم من «تصحيح الأسهم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

منيت الأسهم المحلية في مستهل تعاملاتها الأسبوعية أمس بخسائر كبيرة في قيمتها السوقية بلغت 15 مليار درهم، جراء تحول عمليات جني الأرباح الطبيعية والمتوقعة إلى عملية تصحيح، فاقمت حدتها ضغوط عدد من مكاتب الوساطة على عملائها المتداولين بالهامش للبيع لتغطية مراكزهم المالية.

وتراجع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 1,8%، بعدما كسرت المؤشرات العامة للأسواق والأسهم القيادية، مستويات دعم مهمة عند 5000 نقطة لسوق أبوظبي للأوراق المالية بتراجع نسبته 1,1%، وتخلى سوق دبي المالي عن أكثر من مستوى دعم أهمه مستوى 5205 نقاط، بعدما تراجع المؤشر بأكثر من 3%. وجاء التراجع فجائياً بعد مرور ساعتين من التداول حققت معها الأسواق ارتفاعات جيدة تجاوزت 1% في مؤشر سوق دبي المالي الذي وصل إلى أعلى مستوى عند 5737 نقطة، فيما بلغ سوق أبوظبي مستوى 5071 نقطة، وسجلت معها الأسهم القيادية، خصوصاً سهم بنك دبي الإسلامي مستويات سعرية عليا جديدة، بيد أن إشارة البيع بدأت مع عجز عدد من الأسهم عن متابعة صعودها بعدما تشبعت من الارتفاعات.

وقال محللون ماليون إن الهبوط الذي تعرضت له الأسواق ينبغي أن يؤخذ في سياق موجة التصحيح التي كانت ضرورية، بعد ارتفاعات قياسية لم تهدأ خلالها بالدرجة الكافية، خصوصاً وأن العديد من الأسهم تضخمت أسعارها بشكل غير مبرر، بسبب تركز السيولة عليها سواء من جانب المضاربين أو شركات الوساطة التي أفرطت في إقراض عملائها بالتداول بالهامش على سهم أو سهمين.

وأجمعوا على أن الأسواق قادرة على تجاوز المرحلة الحالية، بدعم من توفر السيولة التي ستتدخل للشراء بشكل ذكي، لاستغلال الفرص الاستثمارية التي تتيحها مستويات الأسعار الحالية، حيث تعتبر الفرصة مناسبة للراغبين في الاستثمار على المديين المتوسط والطويل.

وقال نبيل فرحات المدير الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية، إن حدة الهبوط الذي شهدته الأسواق جاء نتيجة إفراط عدد من شركات الوساطة خلال الشهرين الماضيين في إقراض المتداولين بالهامش، فضلاً عن تركز السيولة من مكاتب وساطة أخرى على سهم واحد أو سهمين، بسبب توقعاتها بمواصلة هذه الأسهم للصعود للفترات المقبلة، وهو ما ثبت فشله. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا