• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«بروجرس» خرجت عن السيطرة وتسقط على الأرض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 أبريل 2015

(أ ف ب)

فقدت روسيا السيطرة على مركبة شحن غير مأهولة كانت متجهة لمحطة الفضاء الدولية، فعادت لتتحطم على الأرض، حسب ما أعلن مسؤول في قطاع الفضاء الروسي. وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إن «المركبة بدأت سقوطها باتجاه الأرض» بعدما فقد التحكم بها تماما. وأوضح أن المسؤولين عن الرحلة سيحاولون إعادة الاتصال بالمركبة مرتين، لكن من دون أمل كبير بالنجاح في ذلك. وأضاف أنه «من المستحيل تحديد الوقت الذي سترتطم به المركبة بالأرض، هناك كثير من العوامل تحدد ذلك، لكننا لن نكون قادرين على التحكم بالسقوط».

وواجهت المركبة مشكلات في الرحلة بعد إصابتها بخلل في الاتصالات. وتنقل «بروجرس» معدات علمية ومؤنا وكميات من المياه للرواد المقيمين على متن المحطة في مدار الأرض، لكن فشلها في بلوغ المحطة لن يسبب مشكلة كبرى لدى الرواد لأن المؤن الموجودة بحوزتهم تكفي لأشهر عدة.

وفي وقت سابق، قال متحدث باسم مركز التحكم الفضائي الروسي إن «المركبة وصلت إلى مدار الأرض، لكنها تواجه مشكلة في تلقي البيانات وإرسالها». وإزاء ذلك، قرر المسؤولون عن الرحلة تغيير مسارها بحسب المصدر. وأكد الجهاز الإعلامي التابع لوكالة الفضاء الروسية «روسكوسموس» لوسائل الإعلام المحلية وقوع خلل في أجهزة الاتصالات في المركبة، مشيرا إلى أن «الخبراء يعملون على إصلاحه».

لكن وكالة «تاس» الروسية نقلت عن مصدر في قطاع الفضاء الروسي إن مركبة الشحن التي أطلقت على متن صاروخ من طراز «سويوز» من قاعدة «بايكونور» في كازاخستان، لم تنجح في بلوغ مدار الأرض بسبب خلل في صاروخ الإطلاق. وقالت وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» في بيان إن المركبة لا تستجيب للاتصال معها، وان العمل يجري لمحاولة إصلاح الخلل لجعلها تلتحم بالمحطة. وأكدت الوكالة أن المؤن على متن المحطة كافية إلى ما بعد الموعد التالي المقرر لوصول مركبة الشحن الأميركية دراجون في يونيو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا