• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

خلال اجتماع نظمه مكتب الأمم المتحدة بجنيف

الإمارات تؤكد تضامنها مع ضحايا زلزال نيبال وحرصها على سرعة إغاثتهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 أبريل 2015

جنيف (وام)

جنيف (وام)

أكد السفير عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم للدولة لدى الأمم المتحدة في جنيف والمنظمات الدولية الأخرى في سويسرا تعاطف وتضامن الإمارات مع ضحايا الزلازل الذي ضرب نيبال، موضحا أن هذا الموقف تجسد من خلال استجابتها السريعة لإغاثة هذا البلد، لافتاً إلى أن دولة الإمارات ستواصل دعمها للنيبال في هذه الظروف الصعبة.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها السفير الزعابي خلال مشاركته في اجتماع دعا إليه مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «الأوتشا»، والذي تم تخصيصه لإطلاق النداء الإنساني العاجل الخاص بالزلزال الذي ضرب النيبال. وتقدم الزعابي في مستهل كلمته بالاجتماع الذي ترأسه رشيد خاليكوف مدير الأوتشا، بخالص تعازيه للنيبال حكومة وشعبا، معبرا عن تعاطف وتضامن دولة الإمارات الكبيرين مع ضحايا الزلزال، الذي يعتبر أقوى زلزال ضرب نيبال منذ عام 1934، والذي أودى بحياة أكثر من خمسة آلاف شخص وتشريد الآلاف من الناس.

وشدد في كلمته على الاستجابة السريعة لدولة الإمارات لإغاثة هذا البلد المنكوب، مشيراً إلى توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث قامت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة للشعب النيبالي من خلال إرسال شحنات من المساعدات الإنسانية إلى منكوبي الزلزال، وكخطوة أولى أرسلت المؤسسة فريقا من عمال الإنقاذ إلى الهند وفريق آخر إلى نيبال وستعمل بأقصى سرعة لتأمين وصول قوافل الإغاثة الطارئة للمنكوبين مع شراء مواد الإغاثة من السوق الهندية، التي يمكن شحنها بسرعة وإرسالها إلى نيبال.

وأشار إلى إرسال فرقة بحث وإنقاذ تابعة لوزارة الداخلية على وجه السرعة إلى نيبال للمشاركة في عمليات البحث والإنقاذ الدولية، كما أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بإرسال مساعدات عبر الجسر الجوي إلى المتضررين، كما أصدر سموه تعليمات للتبرع بـ100 ألف وحدة غذائية عاجلة من أغذية «سلمى» المخصصة للإغاثة الغذائية العاجلة في أوقات الكوارث والأزمات.

ونوه سعادته بأن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، تبرعت بمبلغ خمسة ملايين درهم لإغاثة المنكوبين من كارثة الزلزال.

كما أكملت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية من جانبها ترتيبات تنفيذ برامج إغاثية عاجلة وتوفير الاحتياجات الإنسانية اللازمة للمتأثرين من كارثة الزلزال في نيبال.

وشدد السفير الزعابي على أن توجيهات القيادة الرشيدة لتقديم المساعدة للمتضررين من الزلزال في نيبال تندرج في إطار المسؤولية الإنسانية والأخلاقية، التي تتحملها الإمارات للتخفيف من معاناة المتضررين، مؤكداً أن الإمارات ستواصل دعمها للنيبال في هذه الظروف الصعبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض