• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«مات وايت» يطلع المشاركين على مزايا التقنية الجديدة

«صحافة الطائرات » تحلق في منتدى الإعلام العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 أبريل 2015

دبي (الاتحاد)-

دبي (الاتحاد)

يستضيف منتدى الإعلام العربي في دورته الرابعة عشرة خلال الفترة من 12-13 مايو 2015، البروفيسور «مات وايت»، الذي يعدُّ أحد رواد صحافة «الدرونز» في العالم مع تأسيسه مشروع «مختبر صحافة الطائرات بدون طيار»، حيث سيقدّم لرواد المنتدى فكرة وافية عن صحافة الطائرات بدون طيار لا سيما في مهمات جمع الأخبار وتوثيق الأحداث بصور ومقاطع فيديو فائقة الجودة، وذلك مواكبة من المنتدى لأهم الاتجاهات الجديدة في مختلف نواحي العمل الإعلامي، وسعيه لتقديم أحدث التجارب العالمية.

ويعتبر البروفيسور «وايت» من أبرز المنادين بتوظيف الطائرات بدون طيار أو «الدرونز» في مجال العمل الصحافي، ما جعل فرضياته تحظى باهتمام كبير، لاسيما وأنه يأمل في أن تصبح تلك الطائرات مكوناً لا يمكن الاستغناء عنه في الصحافة مستقبلاً، ويعمل جاهداً من أجل تطوير هذه الفكرة وتنفيذها على نحو آمن ومفيد.

ويعمل البروفيسور «مات وايت»، الذي تخرّج من كلية «نبراسكا لينكولن» للصحافة والاتصال الجماهيري عام 1997، حالياً أستاذاً في نفس الكلية ويقوم بتدريس تطوير التقارير الصحافية، والمحتوى الرقمي، وشغل قبل ذلك وظيفة محرر في صحيفة «سان بطرسبرج تايمز» في فلوريدا، كما أنه يعد المطور الأساسي لموقع PolitiFact الحائز جائزة «بوليترز» عام 2009 كأول موقع يفوز بهذه الجائزة رفيعة المستوى، ومن الأهمية الإشارة إلى أن الأفكار والأشكال الصحفية التي قدمها «وايت» ساهمت في زيادة رواد الموقع الإلكتروني لصحيفة «سان بطرسبرج تايمز» بنسبة 50% في أقل من عام.

وتهدف أبحاث «وايت» وباقي العاملين في «مختبر صحافة الطائرات بدون طيار» إلى تحديد كيفية توظيف هذا النوع من الطائرات بشكل مفيد خلال أداء المهام الصحافية، والعمل على تطوير قدرات الطائرات كي لا تقتصر على التقاط الصور ومقاطع الفيديو بل تتعدى ذلك إلى معالجة البيانات. وقد أُنشئ المختبر كجزء من كلية الصحافة والاتصال الجماهيري في جامعة نبراسكا لنكولن في نوفمبر 2011 في إطار استراتيجية تهدف إلى تعزيز عنصر الإبداع في الصحافة، وملاحقة التطورات والقفزات ذات الوتيرة السريعة التي يشهدها هذا المجال.

وأثناء مراحل الدراسة المختلفة، يقوم الطلاب وأعضاء هيئة التدريس ببناء طائرات بدون طيار، واستخدامها بشكل عملي، ويصاحب ذلك طرح نقاشات لبحث القضايا الأخلاقية والقانونية والتنظيمية التي ينطوي عليها استخدام الطائرات بدون طيار خلال المهام الصحافية وقدرتها على توفير أدوات صحفية تعمل على إنتاج محتوى منافس يحمل بين تفاصيله الدقيقة عناصر الإمتاع والتشويق والقدرة على جذب شرائح متنوعة من الملتقين بما في ذلك الفئات العمرية الشابة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض