• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

بعثة العين إلى النمسا

زوران: المعسكر مفتاح الموسم الكروي الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 يوليو 2017

العين (الاتحاد)

غادرت في الساعة الحادية عشرة والنصف من صباح أمس، بعثة فريق نادي العين متوجهة إلى النمسا على متن طائرة خاصة أقلعت من مطار العين الدولي لبدء المرحلة الثانية من برنامج الإعداد للموسم الكروي الجديد. ووقع اختيار الكرواتي زوران ماميتش مدرب الفريق على اللاعبين: خالد عيسى، إسماعيل أحمد، عمر عبدالرحمن، مهند العنزي، كايو لوكاس، ماركوس بيرج، تسوكاسا شيوتاني، داينفريس دوجلاس، محمد عبدالرحمن، فوزي فايز، خالد عبدالرحمن، محمد فايز، محمد أحمد، محمد خلفان، ريان يسلم، راشد مهير، محسن عبدالله، عامر عبدالرحمن، داوود سليمان، أحمد برمان، بندر الأحبابي، حمد المنصوري، عبدالله غمران، حسين عبدالله، خالد خلفان، فراس صالح الخصيبي وسليمان ناصر.

ومن المقرر أن يلتحق بالبعثة ثلاثي منتخبنا الوطني الأولمبي، محمد سعيد بوسندة وسعيد جمعة وعلي عيد، إلى جانب سعيد المنهالي، وذلك في العشرين من يوليو الجاري.

من جانبه، شدد الكرواتي زوران ماميتش، المدير الفني لفريق العين، على أهمية مرحلة الإعداد قبل انطلاقة الموسم لأي فريق كرة قدم، موضحاً:«المعسكر الإعدادي هو الانطلاقة الحقيقة للموسم الكروي الجديد، ومن خلاله يتم تجهيز اللاعبين بالصورة المطلوبة لمواجهة التحديات القوية التي تنتظر الفريق في لاستحقاقات المحلية والقارية، والجميع مطالبون بمضاعفة الجهود وإظهار أفضل ما لديهم والتعامل بالعقلية الاحترافية في تنظيم حياتهم اليومية والالتزام بالنظام الغذائي الجيد والحصول على المساحة الزمنية الكافية للنوم، بهدف الخروج من هذه المرحلة بالمكاسب المرجوة وبلوغ درجة الجاهزية المطلوبة».

وعن ملف الأجانب، قال: «سعيد جداً بتعاقد النادي مع ماركوس بيرج وتسوكاسا شيوتاني، لأنني أعتقد أنهما من نوعية اللاعبين الذين بمقدورهم تحقيق الإضافة المرجوة للفريق في المرحلة المقبلة، وأتمنى أن توافق إدارة النادي على طلبي الذي قدمته لهم أخيراً بالإبقاء على المهاجم البرازيلي دوجلاس داينفريس، قياساً بإمكاناته الممتازة التي تتسق مع أسلوب الفريق في المرحلة المقبلة».

وحول الإشادة التي حصل عليها فريقه من الاتحاد الآسيوي، على هامش قرعة خروج المهزوم في مسابقة دوري أبطال آسيا، قياساً بالإحصائيات التي رصدت في آخر مواجهة في الموسم الماضي أمام استقلال طهران، قال: «المؤكد أننا حققنا فوزاً مهماً على حساب منافس قوي في الإياب، بعد خسارتنا أمامه بهدف في الذهاب، وأظهر العين إمكانياته الفنية الكبيرة وشخصيته القوية خلال تلك المواجهة، خصوصاً أن نتائج الفريق في مسابقة الدوري لم تكن في المستوى المطلوب».

وزاد: «أعتقد أن الفوز 6-1 على حساب فريق قوي نتيجة رائعة، ولكن الأهم بالنسبة لنا كان يتمثل في التأهل إلى ربع النهائي، وكرة القدم لا تعترف بلغة التاريخ بقدر ما تكافئ الفريق الأفضل جاهزية والأكثر عطاءً لكسب التحدي، ومواجهة استقلال طهران أصبحت في حكم الماضي وقد طوينا ملفها تماماً، ونفكر حالياً في تحدياتنا الجديدة، وتركيزنا الآن منصب على مواجهة الهلال في مهمة جديدة أمام فريق يلعب بأسلوب مختلف عن الفريق الإيراني».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا