• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

«العميد» يدشن «العهد الإيطالي» بعد راحة 57 يوماً

برانديللي: العودة إلى «الآسيوية» طموحنا في النصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 يوليو 2017

مراد المصري (دبي)

يبدأ مساء اليوم تجمع فريق النصر لكرة القدم تحت قيادة المدرب الجديد الإيطالي تشيزاري برانديللي، الذي يقود الحصة التدريبية الأولى للفريق ويلتقى اللاعبين رفقة طاقمه المساعد الذي يخلف الروماني دان بيتريسكو.

ويأتي تدشين «العميد» للعهد الإيطالي بقيادة برانديللي، بعد فترة راحة امتدت 57 يوماً، وذلك منذ نهائي كأس رئيس الدولة في 19 مايو الماضي، حينما خسر النصر بثلاثية أمام الوحدة، حيث بدأ اللاعبون إجازاتهم مباشرة بعد ذلك، بمتابعة من الجهاز الإداري عبر البرنامج المرفق للاعبين خلال التوقف، كما خضعوا للفحوص الطبية الدورية التي تقام قبل انطلاق الموسم، على أن تتواصل الإجراءات خلال الأسبوع المقبل، تمهيداً للسفر إلى المجر، لبدء المرحلة الأولى من المعسكر الخارجي الأوروبي.

ومن المنتظر أن يشارك أغلب اللاعبين في التدريبات باستثناء غيابات طفيفة، أبرزها جاسم يعقوب الموجود مع المنتخب الأولمبي حالياً، على أن تكون بقية الأسماء المعتادة موجودة، في ظل عدم قيام النصر بأي انتدابات في سوق الانتقالات الصيفية الحالي، وسط جهود متواصلة لحسم ملف اللاعب الأجنبي الرابع، الذي سيخلف الفرنس كيمبو أيكوكو في التشكيلة، فيما سيكون التركيز خلال التدريبات على العودة المرتقبة لأغلب اللاعبين الذين عانوا من الإصابة الموسم الماضي، وأبرزهم الثنائي أحمد الياسي وخالد جلال.

وعلى الرغم من أن الإيطالي برانديللي ترك مهمته مع فالنسيا بعد فترة وجيزة للغاية نهاية العام الماضي، بسبب بعض الخلافات عن انتقالات اللاعبين في فترة الانتقالات الشتوية، فإنه يبدو هادئاً للغاية فيما يتعلق بتعاقدات النصر الصيفية، حيث قام سابقاً بالتنسيق مع الإدارة حول متطلباته، فيما كشف في المؤتمر الصحفي التقديمي له الشهر الماضي في دبي، إنه راضٍ عن مستوى الأجانب الثلاثة: المغربي عبد العزيز برادة، والبرازيلي فاندرلي، واللبناني جوان العمري، ومعجب بأداء المجموعة المحلية من اللاعبين في التشكيلة، ويفكر فقط بالعمل والاجتهاد من أجل تطوير أداء المجموعة في الموسم المقبل.

وتحدث برانديللي إلى صحيفة كوريري ديللو سبورت الإيطالية، موضحاً أن هدفه الأساسي هو العمل على إعادة تحديد شكل النصر، والعمل على تطويره في الموسم المقبل، موضحاً أن طموحه الأول هو إعادة الفريق للمشاركة في دوري أبطال آسيا. وقال: وجدت أن النصر يمتلك أفكاراً واضحة، وبعد الحصول على المركز السادس العام الماضي في الدوري، فإن الهدف حالياً هو التأهل إلى دوري أبطال آسيا، من أجل تعزيز إيرادات البث التلفزيوني، كما أنني سأعمل على المساهمة في تطوير قطاع الناشئين بشكل عام».

وتابع: «كنت على تواصل مع حميد الطاير وعبد الله بن طوق لمدة طويلة، لإنهما يلمان بالأمور كافة، وحينما قمت بزيارة النادي كنت مندهشاً بمستوى المنشآت والمرافق، يجب فقط أن يمتلك الفريق الاحترافية وعقلية العمل، وهناك لاعبون أقوياء، أبرزهما البرازيلي فاندرلي الذي سبق له اللعب مع فلامنجو، والمغربي عبد العزيز برادة لاعب مارسيليا الفرنسي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا