• الخميس 27 ذي الحجة 1437هـ - 29 سبتمبر 2016م

لحنها الموجي وغناها حليم

«أحضان الحبايب».. أسرع أغنية كتبها الأبنودي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 سبتمبر 2016

القاهرة (الاتحاد)

«مشيت على الأشواك، وجيت لأحبابك، لا عرفوا إيه وداك، ولا عرفوا إيه جابك، رميت نفسك في حضني، سقاك الحضن حزني، حتى في أحضان الحبايب شوك يا قلبي».. مقدمة واحدة من روائع أغنيات عبدالحليم حافظ التي شدا بها في آخر أفلامه «أبي فوق الشجرة» الذي قام ببطولته أمام نادية لطفي، وأخرجه حسين كمال، وعرض عام 1969.

وتعد الأغنية التي كتب كلماتها الشاعر عبدالرحمن الأبنودي، ولحنها الموسيقار محمد الموجي من أسرع الكلمات التي كتبها الأبنودي، رغم أن من يستمع إليها يعتقد أنها استغرقت فترة طويلة للانتهاء منها، بسبب كلماتها العميقة، ووراء الأغنية قصة طريفة حكاها الأبنودي في العديد من حواراته ولقاءاته الصحافية والتلفزيونية، وقال إنه كتبها في المقام الأول تحدياً لعبدالحليم حافظ، بعد أن سخر هو من الأغنيات التي دائماً ما تظهر في نهاية الأفلام وتغنى على خشبة المسرح أو في الأوبرا، وتحمل الكثير من الشجن، في حين تجلس البطلة تستمع إليها من خلال الراديو وهي مشلولة، كما حدث في فيلم «حكاية غرام» وغيرها، وهو ما تسبب في غضب حليم من سخرية الأبنودي الذي كان يجلس معه بصحبة مجدي العمروسي، وبليغ حمدي، ومحمد الموجي، وكمال الطويل، ومفيد فوزي، والإذاعي جلال معوض، وأكد له أن هذه الأغنيات كتبها أساتذة كبار، وأنه لا يستطيع أن يكتب كلمات مماثلة لها، الأمر الذي زاد من حماسة الأبنودي، ودفعه إلى مراهنته على أنه على استعداد أن يكتب له أغنية من تلك النوعية، وأنه في حال فوزه في الرهان، فسيكون حليم مجبراً على دفع المبلغ الذي يطلبه مقابل غنائه لها.

وأشار الأبنودي لحليم أن الأغنيات الرومانسية التي يغنيها في أفلامه لا تتطلب بذل مجهود خرافي كما يتصور، وأنها أشبه بـ«الكيمياء» على حد تعبيره ، ولفت إلى أن حليماً وافق على خوض الرهان معه، وأنه جلس في غرفة الطعام بداخل منزل حليم في حي الزمالك، وانتهى من كتابة «أحضان الحبايب» في فترة أقل من غناء حليم لها، وأنه عندما بدأ بإلقاء كلمات الأغنية، وبدأ بالكوبليه الأول صمت الحضور ليستمعوا إليه، ولما وصل إلى جملة حتى في أحضان الحبايب شوك، قال: شوك يا حنفي، فانفجر الحاضرون بالضحك، إلا عبدالحليم الذي غضب، وقال: على ماذا تضحكون، يبدو أنها أغنية جيدة، وطالب بإلقائها بشكل جيد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء